• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هزمت العقبات والتحديات بقوة الإرادة والكفاءة

مريم المنصوري.. مقاتلة إماراتية تقود «إف 16»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

بملامحها الإماراتية الهادئة، التي يملؤها الاعتزاز بالنفس، والشموخ، والتحدي، تحلق في عنان السماء ومعها علم الدولة، وكثير من المسؤولية، والفخر الذي لا يتلبّسه غرور.

أوصلها شغفها بالوطن إلى مرحلة كتبت من خلالها اسمها بأحرف من ذهب، كأول إماراتية مقاتلة في القوات الجوية والدفاع الجوي، فاستحقت بجدارة أن تكون إحدى رائدات الجو من بنات الوطن.

ولدت الرائد طيار مقاتل مريم المنصوري، في العاصمة أبوظبي، لأسرة مكونة من 6 بنات و3 أولاد، ودرست في مدينة خورفكان، وتخرجت في الثانوية العامة القسم العلمي، بمعدل 93%، ثم التحقت بجامعة الإمارات وحصلت على بكالوريوس لغة إنجليزية وآدابها بمعدل امتياز.

راودتها فكرة التحاقها بالقوات المسلحة، بعد الثانوية العامة، بقرار شخصي منها، ودعم من الأهل، لرغبة جامحة في أن تكون طياراً مقاتلاً.

في هذه الأثناء، لم يغفل “برنامج التمكين” الذي أطلقته القيادة الرشيدة للدولة، المرأة الإماراتية، وهيأ لها كل الفرص للالتحاق بالخدمة العسكرية ونيل شرف الدفاع عن الوطن.

وسرعان ما التحقت المنصوري بالعمل في القيادة العامة للقوات المسلحة لسنوات، وعند فتح المجال للعنصر النسائي بالالتحاق بكلية الطيران كانت أول من بادر بالانضمام لهذا المجال الذي مثّل الدافع الأول لالتحاقها بالقوات المسلحة. ... المزيد

     
 

مريم تاج اﻻمارات وصقورها المميزين

ﻻ اعرف من اين أبدأ بهده الكلمات التي ﻻ تكفي في وصف هذه المرأه الخليجية بل والعربية ﻻن الكلمات قد ﻻ تكفي في وصف اعجابي بهده المرأة العظيمة. هنيئا للامارات وهنيئا لمريم المنصوري فخر وعزة هده اﻻمة

الدكتور سالم الصيعري | 2015-04-20

ارجو الانتباه

الحرب ضد داعش حرب دوليه وفي بدايتها ..ومنذ متى أسماء المقاتلين وصورهم تنشر والحرب لم تنتهي بعد؟؟؟ اين سلامه وامن وسريه الحرب وخططها؟؟اين سلامتها وسلامه عائلتها..في أي حرب في العالم يتم التباهي بالمقاتل ونحن لم نحصد النتائج بعد؟؟ لمادا لم يذكر اسم من خطط للحمله ولماذا لم تدكر أسماء أخرى ؟نحن لا نحتاج للتباهي باسم امراه او رجل في اول خطوه للحرب ضد الإرهاب ..نحن بحاجه لحكمه وسريه المخططات..

مواطنه | 2014-10-02

ما شاء الله !!

والله شيء يبعث على الفخر والاعتزاز ... !!

أبو عمرو | 2014-06-12

بنت الامارات هي فخر للامارات

الفخر والإعجاب والانتقال نحو المستقبل الواعد للوقوف على ما حققته المرأة الإماراتية من حصاد تلو حصاد في ظل ما هيأته قيادة الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من تمكين ومكانة استحقتها بنت الإمارات في مجتمعها الناهض، وافتخاراً لهذه الإرادة القوية التي امتلكتها حواء المرأة الإماراتية تواصل التحليق، محققة إنجازات عظيمة على المستويين المحلي والعالمي، فكل الأبواب مشرعة أمامها لتثبت للعالم أنها تجد الدعم من القيادة الرشيدة، وأنها جديرة بالثقة التي مُنحت لها لتضع بصمتها في كل مكان تحل فيه، وتفخر الدولة بما حققته من نجاحات علمية وعملية حفظ الله الإمارات حكاما وشعبا

محمد احمد عمر | 2014-06-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض