• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سوريا تسحب قواتها من شرق حلب.. ومسؤولون أميركان وروس يبحثون بجنيف فرز المعارضة

موسكو تمدد «الهدنة الإنسانية» بحلب 11 ساعة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الروسي أمس، تمديد «الهدنة الإنسانية» في مدينة حلب المتوقعة اليوم إلى 11 ساعة «بناء على طلب المنظمات الدولية» بدل ثماني ساعات كانت مقررة أصلاً، مؤكداً أن المقاتلات الروسية والسورية تبقى على مسافة عشرة كلم من حلب. في نفس الوقت، أعلنت الحكومة السورية التزامها بوقف إطلاق للنار مؤقت، وسحب قواتها من شرق حلب، التي أجرى مسؤولون بارزون أميركيون وروس محادثات بشأنها تهدف إلى الاتفاق على كيفية فصل المتشددين المرتبطين بتنظيم «القاعدة» عن مقاتلي المعارضة المعتدلة فيها، تمهيداً لوقف إطلاق النار.

وقال الجنرال سيرجي رودسكوي من هيئة الأركان الروسية أمس، إن وقف إطلاق النار الشامل الذي يبدأ اليوم الخميس في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي «سيتم تمديده لثلاث ساعات، وسيستمر حتى الساعة 19,00 بالتوقيت المحلي»، موضحاً أن المقاتلات الروسية والسورية «ستبقى على مسافة 10 كلم من حلب» خلال الهدنة.

وأضاف المصدر نفسه أنه سيتم صباح اليوم الخميس فتح ثمانية ممرات إنسانية بينها ستة لإجلاء المدنيين والمرضى والجرحى، واثنان لانسحاب مقاتلي المعارضة المسلحة، لكن يمكن أيضا أن تستخدم للمدنيين، وستراقبها طائرات من دون طيار.

وأوضح رودسكوي أن 9 حافلات و7 سيارات إسعاف سترسل نحو الممرات الإنسانية في شمال حلب، وسترسل 8 حافلات، و8 سيارات إسعاف إلى الجنوب. وأضاف أن موظفين من بعثة الأمم المتحدة ومتطوعين من الهلال الأحمر السوري سيساعدون في إجلاء المدنيين، ويرافقونهم طول الطريق بعد مغادرة حلب.

وتابع الجنرال الروسي أن عملية الإجلاء ستبث على موقع وزارة الدفاع الروسية بشكل مباشر بفضل كاميرات المراقبة التي نصبت قرب ممرات إنسانية. وقال إن «الطرفين الروسي والسوري نفذا كل الالتزامات المرتبطة بتطبيق عملية إنسانية في شرق حلب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا