• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لجوء 50 ألف عراقي إلى مخيم سوري متهالك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

حذرت منظمة «سيف ذي تشلدرن» أمس، من أن آلاف العراقيين اليائسين يفرون إلى مخيم الهول في سوريا المكتظ باللاجئين السوريين، في محاولة للهرب من الموصل والمناطق المحيطة بها، جراء العملية العسكرية المحتدمة منذ 4 أيام، مشيرة إلى وصول 50 ألف لاجئ إلى المخيم خلال الأيام العشرة الماضية. بينما أفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن 900 مدني استطاعوا الهرب من المدينة وعبروا الحدود إلى سوريا. وهذه أول مجموعة كبيرة من المدنيين تم التأكد من هربها من الموصل منذ أن بدأت القوات العراقية عملياتها العسكرية لتحرير المدينة من تنظيم «داعش». من جهة أخرى، ذكر مراسلو شمال سوريا بوصول نحو 3 آلاف لاجئ عراقي إلى مخيم الهول الواقع جنوب شرق الحسكة.

ومخيم الهول المتهالك الذي بدأت الأمم المتحدة مؤخراً بتوسيعه، يجري إعداده لاستيعاب فارين من محافظة نينوى، بعد إفراغه من آلاف النازحين السوريين الهاربين من جحيم «داعش»، ونقلهم إلى مخيم مبروكة جنوب رأس العين. وتم تحرير بلدة الهول جنوب شرق الحسكة، من قبضة التنظيم الإرهابي على يد «قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة أميركياً، في نوفمبر الماضي، ما اعتبر أول نجاح استراتيجي تحققه هذه القوات منذ تأسيسها في 2015. وتتخوف المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة من نزوح قرابة مليون شخص من الموصل، بحثاً عن ملاذ آمن، وسيحتاج أغلب هؤلاء إلى مأوى وإعلان حالة طوارئ لتأمين حاجاتهم الإنسانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا