• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غضب أثناء محاكمة طاقم العبارة الغارقة بكوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

بدأت أمس محاكمة طاقم العبارة الكورية الجنوبية التي غرقت في أبريل وأدت إلى مقتل أكثر من 300 راكب، بحضور العائلات التي استقبلت البحارة وسط هتافات «قتلة»، وسط ضغط رأي عام غاضب يطالب بالحقيقة وبعقاب قاس. كانت العبارة تنقل 476 شخصاً من بينهم 325 تلميذاً في رحلة مدرسية عندما غرقت في 16 أبريل مقابل السواحل الجنوبية للبلاد، ويرجح أن يكون السبب زيادة عدد الركاب.

ومع انطلاق المحاكمة، أعلنت الحصيلة وهي 172 ناجياً و292 قتيلًا و12 مفقوداً.

ويمثل قبطان السفينة وثلاثة من عناصر الطاقم الذين سبق أن أدانهم الرأي العام، أمام محكمة في جوانججو بتهمة «القتل نتيجة الإهمال». ويواجه المتهمون عقوبة الإعدام لهذه التهمة لكن حالات الإعدام معلقة منذ 1997. ودخل القبطان وطاقمه مغللين صباح أمس بملابس السجن. وهتف أقارب الضحايا «قتلة» عند دخولهم، حيث هدد القاضي بتعليق مشاركة الحضور لإعادة الهدوء إلى القاعة. وعثر الغواصون على عشرات الشبان غارقين بحطام المركب ويرتدون سترات النجاة.

(سيؤول-أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا