• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحركة المتشددة تعلن أنها تنتقم للغارات الجوية وتساؤلات حول ضعف الإجراءات الأمنية

«طالبان» تهاجم مطار كراتشي مجدداً والجيش يقصف مواقعها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

استهدف هجوم ثانٍ أمس مطار كراتشي الدولي الأكبر في باكستان، لكنه كان خاطفاً ولم يوقع ضحايا، غداة تعرضه لهجوم أمس الأول أسفر عن مقتل 37 شخصاً وشنته حركة طالبان التي شن الجيش الباكستاني غارات جوية على معاقلها في شمال غرب البلاد أوقعت 15 قتيلاً.

وهذا الهجوم الذي يبدو هذه المرة بمثابة تحذير من دون سقوط ضحايا، تبنته كما حدث أمس الأول حركة طالبان الباكستانية التي تعتبر حركة التمرد الرئيسية في البلاد.

ويثير الهجوم تساؤلات كثيرة حول كيفية تمكن مجموعة المتمردين من الدخول إلى أحد المرافق الاستراتيجية المفترض أنها محاطة بتدابير أمنية مشددة للغاية.

وأوضحت طالبان أنها أرادت بذلك الثأر لعمليات القصف التي شنها الطيران الباكستاني في الصباح في منطقة قبلية بشمال غرب البلاد معروفة بانها من معاقلها.

وللمرة الثانية في خلال يومين، هاجم مقاتلوها مطار كراتشي العاصمة الاقتصادية وكبرى مدن جنوب باكستان، بفتح النار على مركز تفتيش واقع عند مدخله.

وخلافاً للهجوم اللافت الذي شنته مساء الأحد مجموعة من عشرة مقاتلين من طالبان مدججين بالسلاح شلت حركة الملاحة في المطار خلال أكثر من اثنتي عشرة ساعة، انتهى هجوم أمس بسرعة كبيرة واقتصر على إطلاق النار من أسلحة خفيفة بحسب السلطات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا