• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ريفلين اليميني عاشر رئيس لإسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

انتخب الكنيست الإسرائيلي أمس روبين ريفلين أحد الزعماء السياسيين اليمينيين الأقوياء رئيساً جديداً للبلاد ليخلف الرئيس شيمون بيريز المنتهية ولايته. وحصل ريفلين المنتمي لحزب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والمعارض لفكرة تسوية أزمة الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين على 63 صوتاً من أصوات الكنيسيت البالغ مجموعها 120 صوتاً. وتغلب ريفلين على مائير شطريت المنتمي لحزب الحركة اليميني في الجولة الثانية.

وعلى الرغم من أن ريفلين «74 عاماً» من الصقور إلا أن آراءه السياسية تجعل منه حالة شاذة في السياسة الإسرائيلية، حيث إنه يؤيد التعاون مع العرب، بل ومنح مزيد من الفلسطينيين حق المواطنة في إسرائيل، ولكنه يعارض إنشاء دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال ريفيلين، الذي اعترف بأنها كانت: «عملية انتخابية صعبة»، إنه ترك وراء ظهره الطائفية الحزبية مركزاً على أن يكون «رجلاً للشعب». وأشاد نتنياهو بفوز ريفلين على الرغم من أنه كان يعارض ترشيحه، وقال إن الرئيس الجديد يساعد على توحيد الأمة وتقديم إسرائيل للعالم.

يذكر أن دور الرئيس في إسرائيل دور شرفي إلى حد كبير، ولكن لديه بعض السلطات الرئيسية، ومن بينها العفو عن المجرمين وتعيين رئيس الوزراء الجديد عقب الانتخابات.

(تل أبيب - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا