• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

تنديد فلسطيني بقانون إسرائيلي بتغذية المعتقلين المضربين قسراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

ندد مسؤولان فلسطينيان أمس بمصادقة الكنيست الإسرائيلي في القراءة الأولى على مشروع قانون للتغذية القسرية للمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وقال وكيل وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية زياد أبو عين، في بيان صحفي، إن قيام الكنيست بإقرار القانون المذكور يعد «قرارا مسبقا بإعدام الأسرى» المضربين عن الطعام لليوم 48 على التوالي.

ودعا أبو عين المجتمع الدولي إلى «سرعة التدخل لوضع حد للسياسات العنصرية الإسرائيلية المخالفة للقانون الدولي الذي يمنع استخدام مثل هذا السلوك مع الأسير المضرب». كما طالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة الصحة العالمية، بالتحرك العاجل لمنع حدوث الكارثة التي تسعى إليها الحكومة الإسرائيلية.

من جهته، أكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس في بيان صحفي، رفضه لمصادقة الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون التغذية القسرية للمعتقلين المضربين عن الطعام.

واعتبر فارس أن مشروع القانون المذكور «يمثل تطورا عنصريا تلجأ إليه الحكومة الإسرائيلية لكسر صمود وإرادة المعتقلين»، محذرا من أنه «وسيلة قد تودي بحياة الأسرى». وأوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن الكنيست صادق الليلة قبل الماضية بالقراءة الأولى على مشروع قانون التغذية القسرية للمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وذكرت الإذاعة أن مشروع القانون يخول مفوض مصلحة السجون بالتوجه إلى المحكمة المركزية لطلب الحصول على إذن لمعالجة معتقل يضرب عن الطعام ولو بالقوة إذا أكد طبيب أن إضرابه قد يمس بصحته بشكل خطير. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا