• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختلاف وجهات النظر هدفه خدمة كرة الإمارات

المطالبون بتقليص أندية الدوري يرفعون شعار «التطوير الفني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

منير رحومة (دبي)

لا يزال الحديث «مفتوحاً» حول فكرة تقليص عدد الأندية المحترفة، ومدى جدوى الملف برمته، سواء بالاستمرار في نظام الـ14 فريقاً، الذي طالب به العدد الأكبر من الفنيين، ومسؤولي ومدربي الأندية من جانب، وهم الذين رأوا أن النظام الحالي له فوائد عدة في اكتشاف المواهب، وزيادة التنافسية ومساعدة الأندية على الاستقرار الفني بما يمنحها حرية إشراك الوجوه الجديدة، ويزيد الحماس بين الأندية ويعود اللاعبين على ضغط المباريات، فضلاً عن فوائد تنظيمية ومادية وتسويقية، وانتشاراً أكبر للعبة بدخول أندية لم يكن لها أن تتطور، إذا ما قتل لديها طموح الوصول لدوري المحترفين.

أما الجانب الآخر، فيقف فيه المطالبون بالعودة لنظام الـ 12 فريقا، كما كان عليه الدوري قبل 3 مواسم مضت، وهو الرأي الذي يسانده قيادات رياضية عدة، ومسؤولون وأصحاب خبرات فنية، لما له من فوائد بحسب وجهة نظرهم، التي تسعى لتقليل عدد الأندية بما يشعل المنافسة ويجعلها مستمرة حتى الجولة الأخيرة على اللقب أو حتى بالنسبة لتحديد هوية الهابطين، فضلاً عما يخلقه هذا النظام من مساحات مناسبة في الروزنامة، وبما يفيد خطط الإعداد الخاصة بالمنتخب الوطني، غير أنه حتى ولو اختلفت الآراء ووجهات النظر، فلا يمكن أن يفسد ذلك للود قضية، طالما أن الهدف هو مصلحة كرة الإمارات، والتي هي هدفنا لطرح القضية للنقاش في المقام الأول.

ومن جانبه، أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، أن تقليص عدد فرق الدوري إلى 10 فقط، وإقامة المنافسات من خلال 3 أدوار، هو التصور الأنسب لتطوير دورينا والارتقاء به فنيا وتنظيما وحتى ماديا.

وأوضح الرميثي أن الفائدة ليست بكثرة الفرق التي تشارك، وإنما بمستوى هذه الأندية ومدى قدرتها على الارتقاء بالمسابقة وضمان أداء قوي يساعد على تحقيق الأهداف المرجوة من المسابقات المحلية، مؤكداً أن مقترح الاقتصار على عشرة فرق يضمن إقامة كل جولة من 5 مباريات، مما يزيد من التركيز في جودتها فنياً وتنظيمياً وإخراجها بالشكل الاحترافي اللائق، مشيراً إلى أن تقليص عدد المباريات يضمن في نفس الوقت الاستعانة بعدد 5 أطقم تحكيم بدلاً من 7 حالياً، مما يضمن الجودة في الاختيار وتقليل عملية تكرار تعيين الحكم نفسه للنادي الواحد، إلى جانب التقليص من الأخطاء.

ويرى الرميثي أن إقامة الدوري من ثلاثة أدوار يضمن خوض 27 جولة على مدار الموسم، وهو ما من شأنه أن يرفع عدد المباريات للاعبين، ويستجيب لمتطلبات الاتحاد الآسيوي، ويجعل الإثارة مستمرة على مدار فترة طويلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا