• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجامعة البريطانية في دبي تستضيف المؤتمر الثاني لمبادرة التربية الخاصة بالخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

دبي (وام)

استضافت الجامعة البريطانية في دبي، أمس، المؤتمر الثاني لمبادرة التربية الخاصة في الخليج الذي يعتبر ثمرة للتعاون بين وزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان والجامعة وبدعم من المركز الثقافي البريطاني في الإمارات. افتتح المؤتمر الدكتور عبدالله الشامسي مدير الجامعة ورحب بالحضور والمشاركين والمتحدث الرئيس الدكتور ميل أينسكو أستاذ التربية في جامعة مانشيستر، والذي تناول «تعزيز الدمج التعليمي: الدروس المستفادة من التجارب الدولية».

وأكدت الدكتورة إيمان جاد عميد كلية التربية في الجامعة البريطانية في دبي أهمية المبادرة، واعتبرت استضافة المؤتمر الثاني لمبادرة التربية الخاصة في الخليج تتويجاً لجهود الجامعة في مجال الدمج التعليمي وإيماناً ويقيناً من العاملين بها بأهمية تعميم الاستفادة من التجارب الخليجية لإتاحة الفرصة للممارسين المهنيين لتقوية الجانب التطبيقي من عملية الدمج لتمكين أطفالنا ذوي الإعاقة من الحصول على الحقوق التي كفلتها لهم القوانين والتشريعات.

يهدف المؤتمر إلى تناول عدد من القضايا المشتركة في مجال التربية الخاصة في دول الخليج العربي، ويستهدف الباحثين والمعلمين والأكاديميين والخبراء والقادة وطلاب الدكتوراه، وذلك للتعرف إلى أفضل الممارسات في منطقة الخليج العربية بمجال التربية الخاصة، والوقوف على أفضل التجارب العلمية والبحثية المبتكرة وتبادل الخبرات وتطوير الشراكات بين الأكاديميين والباحثين من جهة والمستفيدين وصناع القرار من جهة أخرى.

واستضاف المؤتمر تحت شعار «خلق مسار مشترك للممارسات المتميزة في التربية الخاصة في منطقة الخليج» خبراء من بريطانيا والإمارات وعمان والسعودية والكويت ناقشوا الأساليب والطرق الحديثة في المجالات المرتبطة بتعليم وتعلم الطلبة ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة في المدارس والمراكز المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض