• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قادة المعارضة: التجاذبات الإقليمية والدولية تطيل أمد الصراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

حذر عدد من قادة المعارضة السورية من أن التجاذبات والاستقطابات السياسية الإقليمية والدولية التي تشهدها الأزمة السورية ستطيل أمد الصراع في سوريا. ووصفوا الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز بها بشار الأسد بأنها رسالة أخرى من النظام لترجيح كفة الحل العسكري ضد المعارضة السورية المشروعة.

وناقش قادة المعارضة، في مشاركتهم خلال جلسة بعنوان الصراع في سوريا ضمن فعاليات منتدى أميركا والعالم الإسلامي المنعقد في الدوحة، مستقبل سوريا في ظل دولة ديمقراطية ترعى حقوق الإنسان وترتكز على المؤسسات والقانون.

ودعوا إلى الإسراع في إيجاد حل لمأساة الشعب السوري وفق رؤية واضحة ونقاشات صريحة بعيدا عن المصالح الضيقة والخطط التكتيكية من أجل إنقاذ سوريا من الفوضى والأوضاع المأساوية التي تعيشها.

وتحدث في الجلسة كل من السيد معاذ الخطيب الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة والسيد حسان الهاشمي عضو الائتلاف والسيد معاذ مصطفى المعارض والناشط الحقوقي السوري.

ووصف المتحدثون الجرائم التي يرتكبها النظام بحق الشعب السوري بالفظيعة والشنيعة والتي لم يشهد التاريخ مثيلا لها.

ونبه الخطيب إلى أن تقاطع المصالح وبطء تحرك المجتمع الدولي في اتخاذ القرار وعدم وجود رؤية واضحة قد أدى كله إلى إطالة أمد الأزمة السورية وزيادة مأساة الشعب السوري الذي يدفع يوميا ثمن كل ذلك بمعاناته ودمائه.

(الدوحة-وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا