• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحت رعاية حاكم الشارقة وبمشاركة خبراء عرب وأجانب

مؤتمر للحفاظ على الأعمال الفنية بواسطة تقنيات «الليزرـ لاكونا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدأت أمس في مقر الجامعة الأميركية بالشارقة أعمال المؤتمر الدولي «الحفاظ على الأعمال الفنية بواسطة تقنيات الليزر - لاكونا» الذي يستمر ثلاثة أيام، وينظمه المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم-الشارقة) بالشراكة مع مكتبة الإسكندرية، والمعهد العربي لحفظ الأعمال الفنية والتاريخية وجامعة الفيوم.

ومع استضافة المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي (إيكروم-الشارقة) وشركائه (إدارة متاحف الشارقة، والجامعة الأميركية في الشارقة، وإدارة التراث، وجامعة الشارقة) لهذا الحدث في الشارقة، قدم المؤتمر فرصة فريدة للتعريف بتقنيات الليزر المستخدمة لتوثيق الأعمال الفنية وتحليلها وحفظها.

وحضر المؤتمر، كل من منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، وتوماس هوكستيتلر مدير الجامعة الأميركية في الشارقة بالوكالة، والدكتور زكي أصلان مدير المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي، والدكتور عبدالرازق النجار، والدكتور ماركو ليونا العالم المسؤول في قسم البحث العلمي في متحف متروبوليتان للفنون في الولايات المتحدة، والدكتور سلفاتور سيانو، باحث في معهد الفيزياء التطبيقية في مجلس الأبحـاث الوطنيـة في فلورنسا، إيطاليا، والدكتور باراسكيفي باولي، عالم باحـث، IESL-FORTH، مجموعة الضوئيات للتراث الثقافي في اليونان.

وقال الدكتور زكي أصلان، إن هذا المؤتمرَ الذي يعقد للمرة الأولى في الوطن العربي، يعد فرصة فريدة لتقديم أحدث تقنيات الحفظ التي ستكون ذات فائدة كبيرة في حفظ وتوثيق التراث الثقافي الغني في المنطقة.

وقال الدكتور عبدالرازق النجار «إنها مدعاةٌ للشرف أن يتم انعقاد مؤتمر لاكونا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالأخص في إمارة الشارقة التي اختيرت عاصمةً للثقافة الإسلامية لعام 2014. لقد عرفت هذه الإمارة بالمؤسسات الثقافية والأكاديمية، كالجامعة الأميركية وجامعة الشارقة، ودورها البارز في تعزيز مجال التراث».

واستقبل المؤتمر الذي يقام مرةً كل سنتين أكثر من 120 حافظاً وخبير حفظ من المتاحف والجامعات والمعاهد العلمية من جميع أنحاء العالم.

وناقش المؤتمر موضوعات شتى تتعلق بمشاريع الحفظ التي وظفت تقنيات الليزر للحفظ، والتنظيف، والتوثيق والتحليل، وتقنيات الليزر في التصوير، والتوثيق ثلاثي الأبعاد والنمذجة، إضافة إلى التقنيات المستخدمة في توثيق القطع والهياكل وفحصها، وتلك المستخدمة للتحليل والمراقبة.

يعتبر هذا المؤتمر الدورةَ العاشرةَ لسلسلة مؤتمرات لاكونا التي عُقد أولها في 1995 (كريت، اليونان) متبوعاً بمؤتمر 1997 (ليفربول، المملكة المتحدة)، و1999(فلورنسا، إيطاليا)، و2001 (باريس، فرنسا)، و2003 (أوسنابروك، ألمانيا)، ومن ثم 2005 (فيينا، النمسا)، و2007 (مدريد، إسبانيا)، و2009 (سيبيو، رومانيا)، وأخيراً في عام 2011 (لندن، المملكة المتحدة). وتعقيباً للاجتماع الأخير للّجنة العلمية الدائمة لمؤتمر لاكونا الذي عُقد في لندن في سبتمبر 2011، اتُخذ القرار بعقد مؤتمر لاكونا العاشر في الشارقة. (الاتحاد الشارقة)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا