• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مخاوف من الفوضى التنظيمية

«البرازيل 2014» كأس عالم «العاصفة الهوجاء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

ربما يكون شتاء ريو دي جانيرو مضللاً إلى حد ما! ففي بعض أيامه تسطع الشمس، وتكون درجة الرطوبة عالية.. وذلك مع العد التنازلي للساعات الأخيرة قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم «البرازيل 2014» والذي قد يتحول إلى «عاصفة هوجاء» من التوتر السياسي والاجتماعي والكروي بدرجة قد لا يقدر على الوصول إليها سوى البرازيل.

ويعتبر استاد «ماراكانا» الذي يستضيف نهائي البطولة في 13 يوليو المقبل أفضل تجسيد لفضائل مونديال «البرازيل 2014»، وعيوبه، وعندما يلقي المساء بظلاله ليخفي الفوارق أو العيوب البسيطة بالاستاد، يقف «ماراكانا» بكل فخر وشموخ يقدم إضاءة قوية وراقية لطبقته العليا باللونين الأخضر والأصفر، ولكن عندما تكشف الشمس الصورة بشكل كامل، تبدو المنطقة المحيطة بالاستاد حزينة ومتدهورة مع انشغال 20 عاملا بالانتهاء من التركيبات المؤقتة بالشارع.

ويقول الملحن والمغني الراحل توم جوبين، أحد الرموز الأسطورية لأكبر دولة في قارة أميركا الجنوبية: «ليست البرازيل دولة للمبتدئين».

وربما كان يجدر بجوبين أن يقول أيضاً إن البرازيل لا تصلح دولة للسويسريين، لأنه من أهم المشاكل التي تواجهها بطولة كأس العالم 2014 هو الصدام الحضاري بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بتكنوقراطيته وطابعه السويسري الشديد وبين دولة، هي بكل صراحة، تعمل بطريقة مختلفة.

فلو كان الفيفا تمكن من تولي زمام الأمور في بطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ليصبح المنظم الحقيقي للبطولة، التي جاءت في النهاية أفضل بكثير من توقعات العديد من المتشائمين الأوروبيين، فذلك لأن سكان جنوب أفريقيا كانوا سعداء لمجرد استضافة أول بطولة لكأس العالم تقام في القارة السمراء، وكان السكان في أقصى جنوب القارة يشعرون بأنهم لا يمكنهم أن يطلبوا المزيد، فقد كانوا ممتنين لـ «الفيفا» بشدة.

ولكن الوضع مختلف في البرازيل، بسبب تاريخها العريق وكبريائها، إلى جانب قوة اقتصادية هائلة رغم فوضويتها المعتادة، كما أن البرازيل ليست ممتنة للفيفا على الإطلاق، فبداية من رئيسة البلاد ديلما روسيف ووصولاً إلى أدنى طبقات الشعب، يرى البرازيليون أن «الفيفا» هو من يجب أن يشعر بالامتنان تجاه البرازيل، لأنها جلبت بطولة كأس العالم إلى الأرض التي يطلق عليها «بلاد كرة القدم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا