• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الاجتماع العادي لاتحاد ألعاب القوى يعقد اليوم

مقترحات النصر والوصل على طاولة «العمومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

يعقد في الخامسة مساء اليوم اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد ألعاب القوى العادي بقاعة الاجتماعات الكبرى «المسرح» بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بدبي، وبحضور ممثل «الهيئة» وممثلي الأندية لمناقشة التقرير السنوي للاتحاد والمتضمن التصديق على محضر الاجتماع السابق، ثم عرض التقرير المالي للعام المنصرم والحساب الختامي حتى 31 ديسمبر 2014 بأبوابه الأربعة.

كما تناقش الجمعية العمومية المقترحات المقدمة من الأندية، خاصة المقدمة من ناديي النصر والوصل، وهي مقترحات هادفة لتطوير المستويات، حيث تضمنت مقترحات الوصل طريقة تسجيل اللاعبين، والمطالبة بتعديل مستوى الأداء وفصل إقامة البطولات العمرية، وزيادة الاهتمام باللاعبين المميزين، والتركيز على انتقاء المدربين بالأندية للارتقاء باللعبة وتطويرها.

وتضمنت مقترحات النصر المطالبة بإعادة تعديل نقاط مستوى الأداء، خاصة لمرحلة الرجال، وفصل المسابقات السنية عن بعضها بعضاً، واستحداث بطولات رسمية وتنشيطية، واقتراح وضع جوائز تحفيزية لأسرع عداء وأفضل واثب وأفضل رامي.

كما يناقش الاجتماع التقرير الإداري، الذي يبرز الإنجازات الإدارية لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، بحصولهم على عضوية الاتحادات الإقليمية والقارية والدولية، حيث نجح المستشار أحمد الكمالي في الفوز بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى وناصر المعمري بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي ومنصب نائب رئيس اتحاد غرب آسيا ود. إبراهيم السكار برئاسة اللجنة الفنية باللجنة التنظيمية لألعاب القوى بدول مجلس التعاون، وتجديد رئاسة اللجنة التنظيمية واحتضان الإمارات مقر اللجنة التنظيمية والذي بدأ منذ عام 2006.

ويتضمن التقرير الإداري والفني المعروض على الاجتماع الإنجازات التي حققها عداؤنا وعداءاتنا العام الماضي على المستويات كافة، منها خمس ميداليات ملونة على المستوى القاري منها ذهبية وثلاث فضيات وميدالية برونزية، إلى جانب نتائج الأنشطة المحلية لجميع المسابقات ولكافة المراحل السنية وللجنسين.

كما تبت الجمعية العمومية في المسائل الواردة من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

ووجه سعد عوض المهري الأمين العام للاتحاد الشكر والتقدير للأندية على تعاونها المستمر مع الاتحاد في تسيير وإنجاح خططه وبرامجه والتي تصب في مصلحة المنتخبات وصولا لتحقيق المزيد من الإنجازات لرفع اسم وعلم دولتنا الغالية في جميع المجالات.

وقال: «نؤكد أن اختلاف وجهات نظرنا مع الأندية هي حالة صحية طالما أن الهدف هو المصلحة العليا للعبة؛ لأن النجاح هو للجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا