• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

وفقاً لتقرير صادر عن «القمة العالمية للصناعة والتصنيع»:

الإمارات تتصدر مشهد التحول الرقمي للقطاع الصناعي في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

يسهم اعتماد وتبني التقنيات الرقمية في المؤسسات الصناعية في دولة الإمارات في توفير إيرادات إضافية تصل إلى 14 مليار درهم سنوياً اعتبارا من العام 2017 وحتى العام 2021، وفقاً لتقرير صادر أمس عن القمة العالمية للصناعة والتصنيع.

وأشار التقرير الذي أعدته «بي دبليو سي» إلى تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة مشهد التحول الرقمي للقطاع الصناعي في منطقة الشرق الأوسط، منوهاً بجهود مؤسسات صناعية في الدولة مثل استراتا و دوكاب وكذلك قطاع الطيران في تبني أحدث الحلول والابتكارات التقنية مما أسهم في ترسيخ مكانة الدولة في صياغة مستقبل جديد للتصنيع، فضلاً عن استراتيجية الحكومة الاتحادية ورؤيتها فيما يتعلق بالآفاق المستقبلية لإنترنت الأشياء كأداء محورية في تقديم الخدمات الحكومية.

وأشار التقرير الذي تم استعراض نتائجه خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في دبي بمقر وزارة الاقتصاد، إلى أنه من المتوقع أن يسهم اعتماد التقنيات الرقمية في الشركات الصناعية في منطقة الشرق الأوسط في توفير إيرادات إضافية تصل إلى 16,9 مليار دولار أميركي سنوياً اعتباراً من عام 2017 ولغاية العام 2021، بالإضـافة إلى تحقيــق مكاسب تصل قيمتها إلى مليار دولار أميركي سنوياً نتيجة لخفض التكاليف وتحسين الكفاءة.

وتنظم «القمة العالمية للصناعة والتصنيع»، الملتقى العالمي الأول من نوعه الذي يجمع قادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني لصياغة رؤية عالمية لمستقبل قطاع الصناعة، خلال الفترة بين 27 - 30 مارس 2017 في جزيرة الريم بالعاصمة الإماراتية أبوظبي. وتسعى القمة إلى تبني نهج تحولي لصياغة مستقبل قطاع الصناعة، مع التركيز على دور التكنولوجيا في إطلاق الثورة الصناعية الرابعة.

ويستند تقـرير «بي دبليو سي»، «الثورة الصناعية الرابعة: الشركات الصناعية الرقمية» إلى استطلاع آراء أكثر مـن 2000 شركة صناعية من 26 دولة بما فيها أكثر من 50 شركة من القطاعات الرئيسية الستة في منطقة الشرق الأوسط. وخلص التقرير إلى أنه من المتوقع أن يرتفع متوسط الإيرادات السنوية للشركات الصناعية في الشرق الأوسط بنسبة 3,8% خلال الأعوام الخمسة المقبلة نتيجة لاعتماد هذه الشركات على التقنيات الرقمية في جذب المزيد من المستهلكين وإطلاق منتجات وخدمات رقمية جديدة، في حين اتسمت توقعات بعض هذه الشركات الصناعية بتفاؤل كبير بالنتائج الإيجابية لاستخدام هذه التقنيات لتصل توقعاتهم إلى تحقيق زيادة إجمالية في الإيرادات بنسبة 50%. وقد يصل مجموع الإيرادات الإضافية الناتجة عن اعتماد التقنيات الرقمية إلى 16,9 مليار دولار أميركي سنوياً في منطقة الشرق الأوسط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا