• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رئيس الاتحاد الدولي يشيد بالدعم الكبير

البوعينين:خطوة شجاعة في دعم الخيل العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

وارسو (الاتحاد)

توجه سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي للخيول العربية الأصيلة «إيفار» بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على دعم سموه للخيول العربية الأصيلة من خلال إطلاق المهرجان العالمي الذي كان له الأثر البالغ في إعادة الخيل العربي إلى الواجهة في جميع أرجاء العالم، حيث انطلقت هذه المبادرة من أبوظبي عاصمة الخيل العربي الأصيل ومن ضمنها فعاليات المؤتمر العالمي الأول.

كما وجه البوالعينين الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، على دعم سموها المتواصل للخيول العربية الأصيلة من خلال المساندة والدعم الكبيرين لجهود التطوير. وقال: «الاتحاد الدولي للخيول العربية الأصيلة «إيفار» كانت تساوره الشكوك حول كيفية إقامة هذا المؤتمر العالمي ولكن منذ النسخة الأولى، تحول الخوف إلى فرحة كبيرة بفضل النجاح الكبير الذي تحقق والفوائد الجمة التي عادت للخيول العربية، واصفا فكرة عقد المؤتمر بالخطوة الشجاعة بعد نجاح الفكرة منذ النسخة الأولى في أبوظبي عاصمة الخيل العربي». وأضاف: «استمرار المؤتمر العالمي ووصوله للنسخة السادسة بمشاركة قياسية للضيوف والمهتمين في مختلف التخصصات يمثل نجاحا منقطع النظير في صناعة الخيل العربي، مؤكدا أن النجاحات التي حققتها النسخ الخمس السابقة تؤكد أن المؤتمر يسير في اتجاهه الصحيح بهدف مواصلة سعيه للارتقاء بصناعة الخيل العربية وتطويره في شتى المجالات». وتابع: «الاتحاد الدولي للخيول السباق العربية الأصيلة «إفهار» يفتخر ويحرص على دعم هذا المؤتمر الدولي منذ انطلاقته في أبوظبي مرورا بهولندا وألمانيا فرنسا المملكة المتحدة وحالياً كونه يخدم الخيول العربية الأصيلة، منوها إلى الجهود الكبيرة التي تبذل لرفع شأن الخيل العربي، وإقامة هذا المؤتمر في مختلف الدول. وأكد البوعينين أن المرحلة القادمة سوف نواجه فيها كثيرا من التحديات في صناعة الخيل العربية وهذه فرصة للتواجد تحت سقف واحد من خلال أصحاب الاختصاص متمنيا أن تكون هناك استفادة كبيرة من هذا المؤتمر. وأضاف: «نحن بحاجة ماسة بالالتقاء بخبراء الخيول وذلك للارتقاء بشؤون الخيل متمنيا أن يكون عقد المؤتمر في بولندا يأتي استكمالا لجهود المهرجان العالمي للخيول العربية الأصيلة في نشر التوعية بالحفاظ على الخيول العربية في العالم، وقد كان هذا الأمر مثمرا في طرحه المواضيع ذات العلاقة بالخيل العربي كافة». وقال: «جلسات المؤتمر تناقش مستقبل سباقات الخيول العربية في العالم والاعتناء بالخيول وتغذيتها وتوليدها وتقديم أفضل الخدمات البيطرية لها في العالم، إلى جانب توعية المربين والملاك والفرسان وهذا أمر مهم جداً وسيكون له تأثيره الإيجابي على مسيرة الخيل العربي في كل بقاع العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا