• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بمشاركة 4 فرق تأهلت للدور النهائي

دوري «آيبيك» لـ «شباب» المصارعة يختتم اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، تستضيف صالة الاتحاد الرئيسة بمنطقة المشرف في أبوظبي ظهر اليوم منافسات الجولة الختامية لبطولة «آيبيك» للمصارعة للشباب. ويشارك في برنامج الجولة الختامية 4 فرق تأهلت إلى لدور النهائي، حيث يلتقي مركز النهيانية العين أول المجموعة «أ» مع فريق كلباء ثاني المجموعة «ب»، فيما يواجه الفجيرة أول المجموعة «ب» فريق أبوظبي ثاني المجموعة «أ»، ويتميز نهائي «ايبيك» لتلك الفئة العمرية بتقارب المستوى، مما يصعب التكهن وترشيح الفريق الذهبي، وسيتم مساء اليوم تكريم افضل مدرب خلال الموسم المنصرم لتلك الفئة وتوزيع الجوائز المالية التي رصدها الاتحاد للفائزين الأوائل، فيما تقوم اللجنة الفنية للمنتخبات الوطنية برصد المتألقين لدعم المنتخبات الوطنية، حيث تستعد المصارعة الإماراتية للسفر لنيودلهي الهندية للمشاركة في بطولة آسيا للناشئين التي تقام هناك اعتباراً من الثلاثاء 9 يونيو. وصرح محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج بأن ختام بطولة المصارعة مساء اليوم بصالة الاتحاد الرئيسة يمثل المشهد الأخير للموسم الرياضي، الذي قدم العديد من المواهب في مختلف الأنشطة الرياضية والأغمار السنية التي يركز عليها الاتحاد منذ بداية الموسم، الذي أفرز الكثير من النجاحات في الألعاب الثلاثة التي يحتضنها الاتحاد تحت مظلته، بمشاركة آلاف اللاعبين على مستوى الدولة، بجانب مشاركة المقيمين من الأشقاء والأصدقاء للاستفادة من خبراتهم لمزيد من الاحتكاك، وأوضح أن جديد الاتحاد هذا الموسم انضمام العديد من الأندية، في مقدمتها الوحدة والجزيرة، وكانت نتائجهم دليلاً على الإضافة الحقيقة للعبة، وستشهد الموسم المقبل مشاركة أكثر بعد نجاح تجربة أندية المنطقة الشرقية ورأس الخيمة.

ترويسة

اختتمت الأسبوع الماضي بطولة الناشئين والأشبال للجودو، بمشاركة 400 لاعب، وفاز بلقبها فريق الفجيرة، وجاء أبوظبي وصيفاً، وحل فريق دبي ثالثاً بفوزه في الجولات الختامية على اليحر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا