• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد الوقوع في مجموعة متكافئة

«محاربو الصحراء» تطارد «الابن الضال» منذ 32 عاماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

يدخل المنتخب الجزائري إلى مشاركته الرابعة في كأس العالم وهو يمني نفسه بتحقيق فوزه الأول في العرس الكروي العالمي منذ 32 عاماً، وتبدو الفرصة سانحة أمام «ثعالب الصحراء» بعد أن وقع في مجموعة متكافئة نسبياً.

ووقع المنتخب الجزائري الذي يعود فوزه المونديالي الأخير إلى مشاركته الأولى عام 1982 حين فاجأ العالم بتغلبه في مباراته الأولى على ألمانيا الغربية 2-1 ثم على تشيلي 3-2 في الجولة الأخيرة، من دون أن يتمكن من بلوغ الدور الثاني بسبب مباراة «المؤامرة» بحسب الجزائريين بين ألمانيا الغربية وجارتها النمسا (1- صفر)، في المجموعة الثامنة الأخيرة إلى جانب بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية، ما يعني أن فرصة تحقيق فوزه الأول منذ 1986 قائمة، خصوصاً على حساب ممثل آسيا الذي قد يفتتح الباب أمامه لبلوغ الدور الثاني للمرة الاولى في تاريخه.

وبعد خروجها من الدور الأول لمونديال جنوب أفريقيا 2010 بتعادل وهزيمتين ومشاركة مخيبة في كأس أفريقيا 2013 حيث خرجت من الدور الأول، تبحث الجزائر عن التعويض بقيادة المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش الذي خلف عبد الحق بن شيخة في يونيو 2011.

«سترون منتخبا جزائريا مختلفا في البرازيل يطمح للتأهل الى الدور الاقصائي»، هذا ما وعد به لاعب مرسيليا الفرنسي المعار الى رين فؤاد قادير لكنه لن يكون متواجدا في البرازيل لكي يفي بوعده بعدما استبعد عن التشكيلة النهائية على غرار لاعب وسط باستيا الفرنسي رياض بودبوز ومهاجم نوتنغهام فورست الانجليزي رفيق جبور.

ويعول المنتخب الجزائري في مغامرته البرازيلية على مجموعة من اللاعبين الذين «تعلموا» المهنة في فرنسا حيث ولد عدد منهم وعلى رأسهم لاعب وسط توتنهام الانجليزي نبيل بن طالب الذي فضل الدفاع عن «ثعالب الصحراء» عوضا عن المنتخب الفرنسي، على رغم ان اللاعب البالغ من العمر 19 عاما لعب مع «الديوك» في المنتخبات العمرية قبل ان يقنعه والداه باللعب لمصلحة بلده الام.

واستهل بن طالب المولود في ليل مشواره الجزائري في مارس الماضي في المباراة التي فاز بها بلده الأم على سلوفينيا 2-صفر في إطار تحضيراته للبرازيل 2014، محققا ثأره من الاخيرة بعدما كانت تغلبت عليه 1-صفر في نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا