• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فنانون أشادوا بخطواتها المهمة رغم قلة الإمكانات

«سينما الخليج» بين ضعف التسويق والابتعاد عن الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

رغم قلة الإمكانات المتاحة لها، استطاعت السينما الخليجية أن تخطو خطوات مهمة نحو ترسيخ مكانتها وصناعة الأفلام في دول الخليج، بل ونجحت في الانطلاق من محيطها المحلي نحو تمثيل دولها في المحافل الدولية لتقدم صورة سينمائية عن الهوية والثقافة الخليجية، هذا ما أكده بعض ضيوف مهرجان «السينمائي الخليجي» في دورته الثالثة لـ«الاتحاد»، متطرقين إلى ما حققته السينما وما تطمح لإنجازه.

ضعف التسويق

وقال الفنان صالح زعل: بدأت في الفترة الأخيرة الحركة السينمائية تنشط كثيراً، في ظل الاهتمام والرعاية التي تجدها من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، مقترحاً أن يرفع المهرجان في دورته الحالية توصية إلى الأمانة العامة للاهتمام بالشباب من صناع السينما بشكل خاص، ودعم إنتاجاتهم من خلال إنشاء صندوق أو ما شابه، لتطوير عملهم، خصوصاً أن أغلبهم يعتمد على الجهود الذاتية في إنتاج أفلامهم.

وتابع: تختلف السينما الخليجية عن السينما العربية في أنها ليست جماهيرية، إلى جانب أن الجمهور الخليجي أنفسهم لم يعتد دخول السينما في السابق، لكن حالياً بدأ الحراك السينمائي في المنطقة يخطو خطوة تلو الأخرى، لكن لا يزال الجمهور يحتاج إلى وقت لكي يعتاد على سينما الخليج.

ولفت زعل إلى أن التسويق للعمل السينمائي في الخليج لا يزال ضعيفاً جداً، ما يضعف وجود الفيلم الخليجي وتحقيقه نجاحات في بلاد مختلفة، كما نوه زعل على ضرورة دعم دور العرض السينمائي للفيلم الخليجي، وتسويقه وتوزيعه بالشكل الجيد حتى ينال حقه من المشاهدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا