• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سواريز منافساً قوياً على نجومية «البرازيل 2014»

ملاعب «السامبا» تنتظر إبداعات نيمار وميسي ورونالدو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

حرمت الإصابات بطولة كأس العالم لكرة القدم «البرازيل 2014» من العديد من النجوم البارزين، مثل الفرنسي فرانك ريبيري، والكولومبي راداميل فالكاو جارسيا، وغيرهم، لكن البطولة ما زالت تحظى بمشاركة العديد من اللاعبين أصحاب القدرات العالية، ما يؤكد أن التكهن بهوية النجم الأبرز في هذه البطولة سيكون أمراً مستحيلاً، حيث ينتظر أن يشتعل الصراع على لقب نجم البطولة على مدار الأدوار المختلفة بالمونديال، وحتى الوصول إلى المباراة النهائية، حيث سيكون النجم الذي يستطيع الوصول بفريقه إلى المباراة الختامية، أو الحصول على اللقب هو الأكثر جدارة بأن يقف على قمة «النجومية».

وقبل انطلاق فعاليات البطولة غداً، يبرز البرازيلي نيمار دا سيلفا، والأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في مقدمة المرشحين لنجومية المونديال، كما يبرز مرشحون آخرون لا يقلون كفاءة، أو مهارة عن النجوم الثلاثة الآخرين، من خلال مستواهم في الموسم الماضي، ومنهم بالتاكيد الأوروجوياني لويس سواريز، بشرط أن ينجح اللاعب في استعادة لياقته البدنية بالكامل، بعد الإصابة التي عانى منها في الفترة الماضية، ومعه رونالدو أيضاً.

ويأمل نيمار بالطبع في أن يصبح أحدث لاعب برازيلي يتوج نجماً لبطولة كأس العالم، وذلك من خلال قيادة الفريق إلى إحراز لقب المونديال على أرضه ووسط جماهيره، ولكنه ينتظر مقاومة ومنافسة كبيرة من ميسي ونجوم آخرين في العديد من منتخبات البطولة، خاصة أنه قد أصبح على ما يرام بالفعل، وأنه تعافى من الإصابة التي عانى منها سابقا في القدم، وذلك بعدما سجل هدفا وصنع هدفين للفريق خلال المباراة التي فاز فيها المنتخب البرازيلي على نظيره البنمي 4 - صفر وديا في إطار الاستعدادات للمونديال.

وتعهد نيمار بأن يتحسن مستواه، وأن يقدم عروضا أفضل في مباريات المونديال، والتي تنطلق بلقاء فريقه مع المنتخب الكرواتي في المباراة الافتتاحية للبطولة، ويأمل اللاعب البالغ من العمر 22 عاما أن يسير على نهج أسلافه بيليه وجارينشيا ورونالدو، الذين ساهموا بقدر فعال في فوز الفريق بألقابه الخمسة السابقة في بطولات كأس العالم.

وقال نيمار، بعد المباراة أمام بنما: «لم أستعد بعد، ما زلت أقل من مستواي المعهود بعض الشيء، وقد شعرت ببعض الإجهاد في نهاية المباراة، سأستعيد مستواي البدني تدريجياً قبل البطولة، مؤكدا أنه يحتاج للسيطرة على أعصابه وسط هذه التوقعات الهائلة التي تلاحق الفريق إلى هذه البطولة والتي تتماثل مع التوقعات، التي تلاحق ميسي مع المنتخب الأرجنتيني.

ويحتاج ميسي مثل زميله في برشلونة إلى الفوز بلقب المونديال البرازيلي ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا