• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يقظة رجال الأمن أوقعت بهم

«الحوالات النقدية» تضبط 6 أشخاص يروجون للمخدرات في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

رأس الخيمة (الاتحاد)

ضبطت شرطة رأس الخيمة مجموعة أشخاص يروجون لمخدرات ومؤثرات عقلية في الإمارة، وفقاً لما أعلنه أمس اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة.

وأوضح النعيمي تفاصيل «عملية الحوالات النقدية»، حيث كان المشتبه بهم يحولون الأموال إلى تاجر مخدرات في إحدى الدول الآسيوية لإتمام صفقات المخدرات التي كان يديرها ويوجهها مجموعة من المحكومين في قضايا إتجار وتعاطٍ للمخدرات، وما زالوا يقضون محكومياتهم في إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية.

وشدد على أن يقظة رجال الأمن، وما يتمتعون به من حس أمني كبير ساهم في منع ترويج هذه المواد المخدرة، كذلك كان للتنسيق والتعاون بين الإدارات الشرطية دور بارز في ضبط الكمية والسيطرة عليها قبل أن يتم ترويجها، فكل الشكر لإدارة مكافحة المخدرات، على جهودهم في ضبط المشتبه بهم، ولإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، ولإدارة التحريات والمباحث الجنائية، ولإدارة المرور الدوريات على ما أبدوه من تعاون تام وسرعة استجابة في المساهمة والمشاركة في ضبط كل الأشخاص والأطراف المشاركة في هذه العملية.

وناشد كل أفراد المجتمع إلى ضرورة التعاون مع رجال الشرطة للإبلاغ عن هؤلاء التجار الذين يعرضون حياة أبنائنا للخطر، ويجعلونهم عرضه للضياع والموت من جراء تعاطي تلك السموم والمؤثرات العقلية، التي لا تخلف وراءها سوى الكثير من الآلام والأحزان.

وتعود تفاصيل القضية بحسب ما صرح بها العقيد عدنان علي الزعابي مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة، بأنه وردت معلومات مؤكدة تفيد بوجود مجموعة من الأشخاص يقومون بترويج المواد المخدرة والمؤثرات العقلية في الإمارة، وعليه تم تشكيل فريق عمل برئاسة الرائد علي السعدي رئيس قسم عمليات المكافحة، لرصد ومراقبة ومتابعة تحركات الأشخاص المذكورين، وأثناء مراقبتهم تبين بأنهم يقومون بإجراء عمليات حوالة للأموال إلى إحدى الدول الآسيوية، ومع تكثيف عمليات البحث والتحري تبين لرجال المكافحة بأن هؤلاء الأشخاص يتم إدارتهم وتوجيهم من قبل مجموعة من الأشخاص نزلاء بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية وينفذون أحكام صادرة بحقهم في قضايا إتجار وتعاطٍ.

وأضاف أنه تم أخذ كل الإجراءات القانونية اللازمة وإعداد كمين محكم، ولما حانت ساعة الصفر، وأثناء قيامهم بعملية الاستلام والتسليم، قام رجال المكافحة بمداهمتهم وضبط (6) أشخاص من جنسيات مختلفة وبحوزتهم مواد مخدرة من (الهيروين والمورفين ومخدر الكريستال) قاموا بإخفائها بداخل المركبة التي يستقلونها، وبمواجهتهم أقروا بقيامهم بالترويج لهذه المواد، وعليه تم إحالتهم وملف القضية إلى الجهات المختصة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية بحقهم لينالوا الجزاء العادل.

وتوجه العقيد عدنان الزعابي بخالص الشكر والتقدير لسعادة القائد العام لدعمه المستمر والمتواصل لإدارة مكافحة المخدرات، ولمتابعته الحثيثة لمختلف القضايا للوقوف على العقبات وتذليلها لما فيه مصلحة العمل الشرطي، وكذلك الشكر موصول لكل الإدارات وفرق العمل التي شاركت في ضبط هذه العصابة، وعلى ما أبدوه من تعاون بناء وجهد كبير في ضبط بقية المتورطين في القضية، وتوفيرهم الدعم اللازم لإدارة مكافحة المخدرات، مما يعزز منظومة الأمن في الدولة، ويضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد، والمتاجرة بأرواح أبنائها الشباب، كما توجه بالشكر الجزيل، لكل الضباط وضباط الصف والأفراد بإدارة مكافحة المخدرات على جهودهم المخلصة في سبيل المحافظة على أمن وطنهم، والتضحية بأرواحهم من أجل خدمة هذا الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض