• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نائب رئيس الوزراء البحريني يشيد ببرامج مركز جنيف لحقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

ثمن سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، برامج وأهداف مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، وذلك أثناء لقائه معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مجلس إدارة المركز والوفد المرافق من أعضاء المركز، وبحضور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بمملكة البحرين. وأشاد سموه بمبادرة تأسيس المركز، والدور الحيوي الذي يقدمه من خلال برامجه وأنشطته الهادفة إلى تعزيز الوعي لدى الشعوب والمجتمعات بشكل عام والمتخصصين والمهتمين بالشأن الحقوقي الدولي بصفة خاصة، مشيراً إلى أن المركز يشكل إضافة نوعية في المجال الدولي، خاصة في ظل المناخ المحتقن بمظاهر العنف والتطرف التي تجتاح العالم في الوقت الراهن، ويتطلب الأمر تضافر جهود الهيئات الرسمية والحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لمواجهة التداعيات الإرهابية الناجمة جراء تلك الأحداث.

وأعرب الدكتور حنيف القاسم عن تقديره لاستقبال سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة وفد المركز، مشيراً إلى أن المركز منذ تأسيسه عام 2013 كمنظمة غير حكومية أو ربحية يتبني رؤى مستنيرة تسهم في إعداد استراتيجيات شاملة تستهدف دعم وعي الشعوب وتأهيل أجيال شابة متطورة الفكر ومواكبة للتعليم المعاصر والمعارف الحديثة.

وأضاف: إن نائب رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، اطلع على برامج وفعاليات المركز التي تشمل على سبيل المثال، تنظيم المؤتمرات والندوات والأنشطة البحثية والتدريبية في مجال حقوق الإنسان وتعزيز الوعي نحو أهمية الدور الذي يمكن أن تقدمه المنظمات الدولية بعيداً عن محاولات التسييس للأحداث لدى بعض الشعوب والمجتمعات التي تسعى إلى تجنب مواجهات الفكر المتطرف وتكريس ظواهر الإرهاب والكراهية، لافتاً إلى أن المركز يحرص على استقطاب طلاب الجامعات والمؤسسات الأكاديمية من خلال برامجه المتخصصة، والتي يتم تصميمها، وفقاً لحاجات المؤسسات بهدف رفع مستوى الأداء لدى أبناء تلك المؤسسات والمهتمين بالشأن العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض