• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المجلس اعتمد مشروع شركة العين للتوزيع بقيمة 190 مليون درهم

سيف الصيعري: قرارات «تنفيذي أبوظبي» ترسخ مفهوم التنمية الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، أن حزمة المشاريع والقرارات المهمة التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي دليلٌ واضح على حرص واهتمام حكومة أبوظبي، بترسيخ مفهوم التنمية الشاملة في مختلف مناطق الإمارة، مؤكداً أن ذلك يأتي تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى رفع مستوى جودة الحياة للقاطنين، وحرصاً على تعزيز مكانة أبوظبي العالمية، وتأكيد رؤيتها المتمثلة في مجتمع واثق وآمن واقتصاد مستدام يمتلك القدرة على المنافسة.

وأشار إلى أن إمارة أبوظبي حققت قفزات نوعية على مستوى الخدمات والبنية التحتية، التي تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وأضاف أن «الهيئة» ومجموعة شركاتها تلعب دوراً حيوياً في دعم أهداف خطة أبوظبي، خاصة فيما يتعلق بضمان كفاءة واستدامة وأمان خدمات الإمداد بالمياه والكهرباء، وتحسين إدارة الطلب، الذي يُعنى ببناء منظومة متكاملة للماء والكهرباء بعناصرها المختلفة.

وأوضح الصيعري أن «الهيئة» ومجموعة شركاتها قد أولت اهتماماً بالغاً بموضوع ترشيد الاستهلاك، حيث بذلت جهوداً كبيرة من خلال التوسع في تطبيق التقنيات الجديدة، وتطوير ودعم السياسات المتعلقة به، وإطلاق برامج التوعية لترشيد الاستهلاك، كما قامت بإدارة إنتاجها بكل كفاءة في سبيل الارتقاء بإدارة الموارد المائية، وحفظها للمستقبل وتوفير تنمية مستدامة مع تفعيل دور الجمهور للقيام بدور إيجابي في ترشيد الاستهلاك. وكان المجلس التنفيذي اعتمد مؤخراً إحالة أعمال مشروع شركة العين للتوزيع «توريد وإنشاء 3 محطات تحويل أولية لتغذية المشاريع التطويرية الجديدة في مدينة العين» بقيمة 190 مليون درهم، ويسهم هذا المشروع في الخطط التطورية لمدينة العين وتلبية الأحمال بهدف تأمين تزويد المستهلكين بالطاقة الكهربائية اللازمة وفقاً للمعايير الدولية، وضمان المستوى القياسي لجودة الخدمات، حيث يهدف المشروع إلى تأمين التغذية الكهربائية لمشاريع إسكان المواطن بمناطق الشعيبة والشبحات والهيلي، وتخفيف أحمال المحطات القائمة في مناطق متفرقة من مدينة العين وضواحيها.

ويتضمن المشروع إنشاء 3 محطات تحويل أولية جهد 33/‏‏‏11 ك.ف تحتوي كل منها على عدد 3 محولات جهد 33/‏‏‏11 ك.ف بسعة 20 م.ف.أ لكل محول في مناطق الشعبية والشبحات ندود جهام (بالهيلي) مع توريد وتمديد كابلات التغذية الكهربائية جهد 33 ك.ف بطول 20 كيلومتراً وألياف ضوئية بطول 12.5 كيلومتر، من محطات التغذية الرئيسة جهد 220/‏‏‏33 إلى المحطات الأولية المذكورة كما يتضمن أيضا إعادة تفكيك و نقل وإعادة تركيب المحطات المدمجة القائمة ذات جهد 33/‏‏‏11 ك.ف في الشبحات وندود جهام لإعادة استخدامها في مناطق أخرى بالعين مع تعديل نظم الوقاية الكهربائية، وربط المحطات بمركز التحكم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض