• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حوار من خارج الحدود

محمد ثاني الرميثي: لا نشعر بقرب انطلاق المونديال بالبرازيل إلا في الاجتماعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

رغم أنه الرجل الذي يتولى الحقيبة الاحترافية في كرة الإمارات، إلا أنه يفضل دائماً العمل في صمت، ولا يظهر كثيراً في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية، حيث يركز محمد ثاني الرميثي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة المحترفين، على تحقيق إنجازات ملموسة بدلاً من كثرة الظهور والكلام في كل مناسبة، ولكن كان لا بد من محاورته، وذلك عندما حانت الفرصة في لقاء خارج الحدود، وتحديد في مدينة ساوباولو البرازيليلة قبل ساعات من افتتاح مونديال 2014، وعلى هامش اجتماعات الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، في حوار عن الداخل والشأن المحلي، ولكن بنظرة عميقة من بعيد.

وفي بداية حديثه، أكد محمد ثاني الرميثي أنه ستتم إعادة هيكلة المكتب التنفيذي للجنة المحترفين، وسيشهد تغييرات جذرية وأسماء ستخرج وأخرى ستدخل، مؤكداً عدم رضا مجلس إدارة اللجنة عن نفسه بالدرجة الكافية بعد مرور سنتين من انتخابه نائباً لرئيس اتحاد الكرة ورئيساً للجنة المحترفين وانتخاب مجلس إدارة الاتحاد، مضيفاً أنه من المفترض ترك التقييم للشارع الرياضي، وترك الحكم لهم إذا ما كان مجلس إدارة الاتحاد يقوم بالواجبات المناطة به بالشكل المطلوب أم لا، وعلى وجه الخصوص رؤساء الأندية، على اعتبار أن العمل هو في الأساس من أجل خدمة الأندية، وهم الذين يجب أن يحكموا عن هذا، والحديث هنا عن الأندية المحترفة المنضوية تحت لواء لجنة المحترفين.

وشدد الرميثي على أن هذه الأندية لم تصل إلى مرحلة الرضا التام، وقال: «الطموح أكبر مما تحقق، والهدف أسمى، والدعم بإذن الله سيكون أكبر خلال المرحلة المقبلة»، مؤكداً أن اتحاد الكرة يعتبر نفسه مع هذه الأندية في قارب واحد، ويبقى الهدف هو الوصول إلى بر الأمان، مضيفاً أنه مهما قدم الشخص أو أنجز سيكون مقصراً في حق الدولة.

كوادر غائبة

وعن غياب الكفاءات الإدارية الإماراتية عن المناصب القارية والدولية، قال نائب رئيس اتحاد الكرة: «في البداية، يجب أن نسأل أنفسنا هل نملك الكوادر المؤهلة لتمثيلنا في المناصب الخارجية، فإذا كنا نملك هذه الكوادر، أعتقد أنه علينا الانتظار حتى عام 2015، وهو الوقت الأنسب بالنسبة لنا، ولم يتبق سوى عام واحد على طرح المناصب للانتخابات، وإذا كنا لا نمتلكها فعلينا أن نبدأ في إعدادها وتأهيلها من الآن، كما أن علينا أن نسأل أنفسنا عن الهدف من هذا التمثيل، وهل سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب لتمثيل الإمارات بأفضل صورة، وأن يكون واجهة مشرفة للدولة في الخارج».

واعتبر الرميثي أن ترشيح شخصية لخلافة يوسف السركال في منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمر سابق لأوانه، وقال: «السركال شخصية إماراتية خدمت بكل إخلاص»، معتبراً أن خروجه من هذا المنصب سيترك فراغاً بلا شك، مؤكداً أن الأمر ستتم مناقشة في اتحاد الكرة لمعرفة التوجه العام، وستتم مناقشة الأمر أيضاً في اتحاد الكرة ودراسته من كل الجوانب قبل الشروع فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا