• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الناقلة أسهمت بـ 2.9 مليار دولار بالاقتصاد الأميركي

«الاتحاد للطيران» تدعم 23 ألف وظيفة في الولايات المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

تصل مساهمة الاتحاد للطيران، في الاقتصاد الأميركي إلى نحو 2.9 مليار دولار، إلى جانب دعم الشركة لنحو 23,4 ألف وظيفة في الولايات المتحدة، خلال العام الحالي، وفقاً لدراسة جديدة أعدتها مؤسسة «أكسفورد إيكونوميكس» الاستشارية لمصلحة الناقلة العالمية.

وتشير توقعات الدراسة، أنه بحلول عام 2020 ستزيد النفقات التشغيلية والاستثمارات الرأسمالية للشركة لما يصل إلى الضعف تقريباً بحيث تدعم 46,2 ألف وظيفة أمريكية، مع إضافة الشركة لنحو 6.2 مليار دولار سنوياً للاقتصاد الأميركي.

وتأتي هذه التقديرات ضمن النتائج الرئيسية التي كشف عنها التقرير الذي أعدته مؤسسة «أكسفورد إيكونوميكس»، وأصدره أمس فيجاي بونوسامي، نائب الرئيس للشؤون الدولية والعامة بالاتحاد للطيران، لتحديد حجم الإسهامات الاقتصادية، التي تضيفها الاتحاد للطيران إلى اقتصاد الولايات المتحدة.

وتضمنت الدراسة، تقييم النفقات الرأسمالية للشركة إلى الموردين الأمريكيين، إلى جانب نفقاتها التشغيلية في الولايات المتحدة، بهدف حساب قيمة المساهمات الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة والمساهمات المُستَحثة والمساهمات التحفيزية.

وقال بونوسامي: «تعود سياسات الأجواء المفتوحة بالنفع الوفير على التنافسية كما تحقق المنافع الكبرى للمستهلكين كذلك، غير أن معظم النتائج، التي يتضمنها هذا التقرير اليوم تؤكد أن الأجواء المفتوحة تعود بالنفع الوفير على الاقتصاد الأميركي كذلك». وأضاف: «منذ عام 2005، وهو العام الذي بدأت فيه الاتحاد للطيران تشغيل رحلاتها إلى الولايات المتحدة، ساهمت نفقاتنا وأنشطتنا بسوق الولايات المتحدة في دعم آلاف الوظائف وساعدت على دفع عجلة النمو الاقتصادي المحلي بالولايات المتحدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا