• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يلتقي فناربخشة في «يوروبا ليج»

يونايتد في رحلة البحث عن «الهيبة الأوروبية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

بعد تخطيه موقعة ليفربول في الدوري المحلي بالتعادل، يتفرغ مانشستر يونايتد الإنجليزي ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، حيث يستقبل فناربخشة التركي اليوم في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى. وكانت انطلاقة مورينيو معوجة مع الشياطين الحمر بعد خلافته الهولندي لويس فان جال، فتعادل 3 مرات متتالية منتصف سبتمبر الماضي، مما هدد مشواره في بداياته.

وبرغم حلوله سابعاً في البريميرليج راهناً، بدا في مباراة ليفربول أن مورينيو على طريق استعادة عصاه السحرية وقيادة الفريق الأحمر نحو بر الأمان بعد ثلاثة مواسم عجاف.

وقال ظهير الفريق السابق جاري نيفيل: لقد طبق يونايتد حرفياً ما أراده مورينيو. كمشجع ليونايتد، لا يوجد أي سبب الآن لعدم الثقة بمورينيو. لقد نجح أينما حل. واعتمد مورينيو في بعض الفترات على 6 مدافعين، إذ تراجع الجناحان ماركوس راشفورد واشلي يونج لدعم الخط الخلفي، فيما ساعد البلجيكي مروان الفلايني في دعم الوسط الدفاعي.

ويحتاج يونايتد إلى تخطي فناربخشة كي لا يدخل في حسابات التأهل إلى الأدوار الإقصائية، وذلك بعد خسارته المباراة الافتتاحية أمام فينورد روتردام الهولندي، علماً بأن الفريق التركي يتصدر المجموعة بأربع نقاط مقابل 3 لكل من يونايتد وفينورد الذي يستقبل زوريا لوهانسك الأوكراني متذيل الترتيب.

وكان فناربخشة الحق بيونايتد أول خسارة أوروبية على أرضه عام 1996، وبعدها بثماني سنوات سجل واين روني ثلاثية في مرماهم عندما استهل مشواره الأوروبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا