• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أبناء البدينات أكثر عرضة لضغط الدم وأمراض الكلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

الاتحاد نت

حذر باحثون بريطانيون من أن السيدات اللواتي يعانين من البدانة خلال الحمل يعرضن أطفالهن المستقبليين إلى مخاطر صحية قد تهدد حياتهم.

وقالت صحيفة "الصن" البريطانية إن هذا التحذير يأتي بعد تجارب عّرض خلالها الباحثون، في جامعة "كينجز كوليدج" في العاصمة البريطانية لندن، فئراناً وليدة إلى مستويات عالية من هرمون اللبتين، الذي يزداد إفرازه لدى من يعانون من زيادة الوزن من الرجال والنساء.

وكشفت التجارب أن تلك الفئران أصيبت فيما بعد بارتفاع في ضغط الدم، وعانت من الفشل الكلوي. فقد أدى الإفراط في التعرض لـ"اللبتين"، وهو هرمون بروتيني، إلى تنشيط مستقبلاتٍ في المخ مسئولة عن تنظيم مستوى ضغط الدم، ما قاد إلى أن تصبح الحيوانات التي تعرضت للاختبار عرضةً للمعاناة من خطر ارتفاع ضغط الدم مدى الحياة.

وقال الباحثون، الذين أجروا الدراسة، إنه طالما ما رُبط بين بدانة النساء الحوامل ومعاناة أطفالهن بعد الولادة من أمراض مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو مشكلات مثل زيادة الوزن. ولكن الآلية التي تقود لحدوث ذلك ظلت غير واضحة حتى كشفت عنها التجارب الأخيرة.

ويُفرز هرمون اللبتين من جانب خلايا دهنية، ويلعب دوراً مهماً في استهلاك الطاقة وتنظيم هذا الاستهلاك أيضاً بداخل جسم الإنسان، بما يشمل الاضطلاع بدور في التمثيل الغذائي، وإعطاء إشاراتٍ للمخ بالشبع من عدمه، خلال تناول الطعام.

وأفادت الدراسة، التي نُشرت في دورية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم" بالولايات المتحدة، بأن زيادة معدلات هذا الهرمون لدى الأجنة يؤدي إلى تغيير دائم في الطريقة التي يستجيب بها ما يُعرف بـ"الجهاز العصبي السمبثاوي المركزي" للمثيرات التي يتعرض لها.

ونقلت الصحيفة عن الباحثة لوسيلا بوستون من الجامعة التي جرت فيها الدراسة قولها إن العلماء باتوا الآن على علم أكبر بالدور المهم الذي يلعبه التمثيل الغذائي لدى الأمهات ومستوى التغذية الخاص بهن، فيما يتعلق بزيادة أو تقليص المخاطر الصحية التي تواجه  أجنتهن بعد الولادة وفي فترة البلوغ.

ولكن باستون استدركت بالقول إنه لا يزال يتعين اختبار نتائج هذه الدراسة على البشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا