• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

موديز: النظام المصرفي في الإمارات مستقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، إن النظام المصرفي في الإمارات يبقى مستقراً، بدعم من قوة رؤوس أموال البنوك والسيولة المرنة والتي تشكل حماية من نمو متواضع في القروض المتعثرة.

وأضافت الوكالة في تقرير لها حمل عنوان «النظام المصرفي في الإمارات.. الجدارة الائتمانية خلال 12-18 شهرًا المقبلة» انه من المتوقع أن يظل الدعم الحكومي الإماراتي للبنوك مرتفعاً، وهو ما يعكس استمرار الرغبة الحكومية وقدرتها على تقديم الدعم إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك بالرغم من الضغوط المالية الناتجة عن انخفاض أسعار النفط، ومن ثم تراجع الإيرادات النفطية.

ووفقا للتقرير، فإن الربحية الصلبة ورأس المال القوي للبنوك الإماراتية سيوفر حماية ضد ارتفاع القروض المتعثرة، وفقًا لما قاله نيتش بنهوج راوله مساعد نائب الرئيس والمحلل لدى موديز، مضيفاً:«أن السيولة الكافية لدى بنوك الإمارات تشبه ما يسمى ب«الوسادة»التي ستحمي البنوك من التأثير المتوقع لانخفاض تدفقات الودائع الحكومية كنتيجة لانخفاض إيراداتها النفطية.

وتتوقع موديز أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2,5% و1,9% خلال عامي 2016 و2017 انخفاضًا من 3,5% عام 2015. وأفاد التقرير بأن تباطؤ النمو الاقتصادي سوف يقود إلى نمو متواضع في القروض المتعثرة الجديدة خصوصاً من قبل القروض الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة وشركات التجزئة.

ومن المتوقع وفقاً للتقرير أن تنمو القروض المتعثرة بنسبة 5,5% من إجمالي القروض وذلك بمنتصف العام المقبل، وذلك بعد فترة من الانتعاش القوي الذي وصل الذروة عام 2011 بنسبة 10,6% إلى 5% حالياً، لكن في المقابل، فإن ربحية البنوك الإماراتية ستبقى قوية، إذ يتوقع عودة الاستقرار للأصول، بالرغم من ارتفاع تكاليف التمويل والمخصصات التي من الأرجح ستشهد زيادة، لكن من المتوقع ارتفاع عائدات البنوك جنباً إلى جنب مع نمو القروض بنسب تتراوح بين 3-5%.

وقالت موديز:«من المتوقع أن يزيد الاعتماد على التمويل في السوق المصرفية، وأن يتباطأ النمو في الودائع، لكن ستبقى السيولة قوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا