• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قتله فجراً في دبي وفر إلى أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

محمود خليل

اتهمت النيابة العامة بدبي شاباً من الجنسية الباكستانية عمره 20 عاماً بقتل زميله في العمل عمداً، بأن وجه له طعنة بيمين عنقه أودت بحياته، مشيرة إلى أن جريمة القتل ارتبطت بجنحة سرقة سيارة المجني عليه.

وأفاد ملازم في شرطة دبي بأن الجاني ارتكب جريمته فجراً وفر بمركبة المجني عليه باتجاه جبل علي، وهناك تركها ليستقل سيارة مع أحد المارة باتجاه منطقة المصفح بإمارة أبوظبي حيث تم إلقاء القبض عليه هناك وجلبه إلى إمارة دبي منطقة اختصاص وقوع الجريمة.

وقال المتهم، خلال التحقيقات معه، إنه تعرف على المجني عليه قبل 3 أيام من قتله، مبيناً أنه دبر له عملاً والسكن بمعيته في سكنه بيد أن المجني عليه كان له مرام آخر بعد أن كشف له مرات عدة في رغبته بالاعتداء عليه.

وتابع أنه يوم الواقعة اضطر لمغادرة السكن الساعة الثالثة فجراً بسبب محاولات المجني عليه المستمرة معه، مشيراً إلى أن الأخير لحق به، وطلب منه أن ينام في السيارة، وبعد أن وافق تحرك بالسيارة إلى منطقة بعيدة عن السكن وكرر محاولاته معه، لكن هذه المرة استخدم القوة فما كان منه، إلا أن التقط السكين من جيب السيارة وسدد له طعنة في رقبته، وتركه على قارعة الطريق وفر مسرعاً بالسيارة حتى منطقة جبل علي، ليكمل طريقه إلى إمارة أبوظبي بسيارة أحد المارة الذي توقف له.

وبين تقرير الطب الشرعي أن الجرح القطعي الذي أصاب المجني عليه أحدث قطعاً حاداً في الوريد الوداجي الغائر وتسبب بنزيف حاد أودى بحياته بعد فترة، مشيراً إلى وجود جروح دفاعية في يده اليسرى.

وطالبت النيابة العامة إنزال عقوبة بحق المتهم تصل إلى السجن المؤبد طبقاً للبندين 1و2 من المادة 332 من قانون العقوبات الاتحادي، فيما قررت الهيئة القضائية لمحكمة الجنايات تأجيل القضية إلى يوم 13 نوفمبر.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض