• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد تراضٍ بين الطرفين

تنازل أهل الدم عن القصاص من أحد قاتلي الطالب الكويتي بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

تنازل أهل الدم، في قضية مقتل طالب جامعة الشارقة الكويتي (مبارك.م.م.19 عاماً)، والتي وقعت العام قبل الماضي، عن حقهم في القصاص من أحد المتهمين بقتل ابنهما وهما طالبان كويتيان (ي. ص 19 عاماً وه.ج.18 عاماً)، وذلك في جلسة عقدت صباح أمس بمحكمة الشارقة.

وأوضح المحامي سالم عبيد بن ساحوه، المحامي عن أهل القتيل، أن موكليه تنازلوا عن القصاص أمس بعد أن حدث التراضي، بقبول مبلغ مالي تم فيما بينهما، مع أحد المتهمين في القضية والتي سبق أن حكم عليهما بالإعدام قصاصاً، وعليه تم تسجيل التنازل عقب الجلسة التي ترأسها القاضي أحمد بطي المهيري، وبالتالي طلبوا تكفيله للخروج من السجن، وهو قانوناً أمر متروك للقاضي.

وأضاف أن مجريات القضية في مثل هذه الحالة، تسير في المحكمة بشكلها القانوني على الشخص الثاني المثبت عليه الاشتراك في القتل والمحكوم عليه مسبقاً بالإعدام

كانت محكمة الشارقة الشرعية، قضت في جلسة سابقة بالإعدام قصاصاً على الطالبين الكويتيين المتهمين بقتل زميلهما وغرمت شخصا ثالثا بمبلغ ألف درهم، وذلك بسبب عدم إبلاغ السلطات عن وقوع الجريمة، وكان خارج البلاد طوال فترات التقاضي.

وقال إن الجلسة حضرها والد ووالدة المتهم وكذلك والد ووالدة القتيل وحدث بينهما تقارب وتصافح نظير التراضي فيما بينما، وسط مشهد إنساني مؤثر، مشيراً إلى أنه تم تأجيل القضية لنهاية الشهر المقبل لتقديم مذكرات المحامين بهذا الشأن.

وأفاد ساحوه أن القضية مرت بمراحل طويلة مهمة في المحكمة وسماع لأقوال عدد من الشهود وتقرير الطب الشرعي في الواقعة وأصر خلالها أهل الدم على القصاص.

وكانت الشارقة قد شهدت جريمة وفاة الطالب الكويتي (مبارك.م.م.19 عاماً)، في فبراير من العام قبل الماضي وهو طالب في السنة الأولى بكلية الاتصال جامعة الشارقة، وأن زميليه من الجنسية الكويتية أيضاً، اتهما في قتله حيث أكدت الفحوصات السريرية الأولية وجود إصابات متفرقة في أنحاء عديدة من جسده وبصورة واضحة، وأن الضرب أفضى للموت وأنه تعرض للتعذيب على فترات متقطعة وعلى مدى ثلاثة أيام. ولفتت النيابة العامة إلى أن المقاطع التصويرية للواقعة تبلغ 6 دقائق و3 ثوان وصورت عبر الهاتف المحمول من قبل أحد المتهمين وتتضمن العديد من المشاهدات ذات الصلة بالقضية والمتعلقة باعتداء المتهمين بالضرب على القتيل، وكذلك تعديات جسدية عليه وطرق تعذيب أخرى. كما أن القيادة العامة لشرطة الشارقة ذكرت وقتها إن بعض خلافات شخصية ومطالبات مالية، كانت السبب الأولي وراء جريمة القتل وأن الاعتداء بالضرب على المجني كان بغرض تأديبه بسبب خلافات شخصية ومطالبات مالية بحسب إفاداتهم وقت الجريمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض