• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قبل نهاية العام الجاري

أوراق نقدية للمكفوفين من فئتي ألف و500 درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

أكدت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية تأهيل المعاقين في وزارة الشؤون الاجتماعية أن المكفوفين في الدولة سيكون بمقدورهم قبل نهاية العام الجاري التداول بفئات العملات الورقية كافة للدرهم الإماراتي المطبوعة بطريقة «برايل»، بعد طرح عملات من هذه النوعية خاصة بهم من فئتي الـ 100 و50 درهماً خلال الشهرين الماضيين.

وقالت بن سليمان في تصريحات لـ «الاتحاد»، إن المصرف المركزي أبلغ الوزارة بأنه مستمر في طباعة أوراق نقدية جديدة من فئات 1000 و500 و20 و10 و5 دراهم «تتوافق مع المواصفات المطلوبة للمكفوفين، لتلبية احتياجات البنوك كافة للنقد من هذه النوعية الجديدة، بحيث تكون جاهزة للتداول قبل نهاية العام الحالي».

وأوضحت بن سليمان أن الهدف من هذه العملات التيسير على المكفوفين وتسريع عملية دمجهم في المجتمع باعتبارهم عنصراً فاعلاً، لافتة إلى أن الوزارة نظمت ورشاً لتدريبهم على آلية التعامل مع الأوراق النقدية الجديدة في مراكز التأهيل والمدارس ومؤسسات المعاقين الحكومية والخاصة لإرشادهم على طريقة التفريق بين الفئات المختلفة. وبينت أن الفئات الجديدة ستكون مرفقة برموز على طرف العملات الورقية، ليتمكن الكفيف من معرفة قيمتها دون الاستعانة بآخرين، مشيرة إلى أن المصرف المركزي كان قد استعرض في وقت سابق مع الوزارة نماذج من تلك الفئات، وتم اختيار الأنسب والأسهل في التعرف إليها.

وشددت بن سليمان على ضرورة توفير الاحتياجات اللازمة لكل فئات المعاقين في البنوك وتطوير الخدمات المقدمة لهم، بما في ذلك البيئة المادية والمواصفات الهندسية في مبنى المصرف، والأجهزة والأدوات المستخدمة في التعاملات المصرفية، والتعاملات المصرفية نفسها.

وقالت إن طرح عملات مطبوعة بطريقة «برايل» من الفئات كافة للتداول بمثابة خطوة تتوافق مع الاستراتيجية العامة للخطة الوطنية ورؤية الإمارات لتفعيل دور المعاقين، منوهة بأن العملات الخاصة بذوي الاحتياجات أمر ضروري لمساعدتهم على الاستقلال التام عن الآخرين والتعامل مع خصوصياتهم المالية من دون رقيب من أحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض