• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

تشمل 3 دول

ملك المغرب يجول أفريقيا تمهيداً للعودة إلى الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

الرباط (أ ف ب)

بدأ العاهل المغربي الملك محمد السادس جولة تشمل رواندا وتنزانيا وإثيوبيا في وقت تحاول المملكة استعادة مقعدها في الاتحاد الأفريقي بعد غياب دام ثلاثة عقود وذلك على خلفية النزاع في الصحراء الغربية. وقالت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في بيان أن الملك محمد السادس «سيقوم بزيارات رسمية إلى كل من جمهورية رواندا وجمهورية تنزانيا وجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديموقراطية». ويأتي الإعلان عن هذه الزيارة في وقت طلب فيه المغرب رسميا العودة إلى الاتحاد الأفريقي بعد غياب فاق الثلاثة عقود. وكان المغرب انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية في سبتمبر 1984 احتجاجا على قبول المنظمة عضوية «الجمهورية الصحراوية» التي شكلتها جبهة (بوليساريو). وقد بقيت عضوية الرباط معلقة في المنظمة ثم في الاتحاد الأفريقي الذي تأسس في يوليو 2001 ويضم حاليا 54 دولة. وأعلن العاهل المغربي في رسالة إلى قمة الاتحاد الأفريقي التي انعقدت في 18 يوليو في رواندا قرار عودة المغرب إلى الاتحاد. وقال محمد السادس نهاية يوليو في خطاب بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لتوليه العرش «إن قرار المغرب بالعودة إلى أسرته المؤسسية الأفريقية لا يعني أبدا تخلي المغرب عن حقوقه المشروعة أو الاعتراف بكيان وهمي يفتقد لأبسط مقومات السيادة تم إقحامه في منظمة الوحدة الأفريقية، في خرق سافر لميثاقها» في إشارة إلى جبهة البوليساريو.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا