• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة

بدء حملة تطعيم 3,6 مليون طفل باكستاني ضمن مبادرة محمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

وام

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لأبناء الشعب الباكستاني الصديق، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بدء تنفيذ حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال التي تستهدف 3,6 مليون طفل في جمهورية باكستان الإسلامية وذلك ضمن مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم.

وكانت الحملة في أولى مراحلها قد نجحت في تطعيم 42 ألفا و47 طفلا من أبناء منطقة بارا في ولاية خيبر اجنسي القبلية في إقليم فتح.

وأوضحت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان أنه تم يومي " السبت " و" الأحد " الماضيين تنفيذ أول حملات التطعيم ضد شلل الأطفال في منطقة بارا بولاية خيبر اجنسي القبلية بإقليم فتح وهي المنطقة التي لم يتم فيها تنفيذ أي حملة تطعيم منذ عام 2009 كما أن عدد الإصابات بشلل الأطفال قد بلغت فيها 74 إصابة في الفترة منذ عام 2010 ولغاية منتصف عام 2014 مما يضعها في أولية رئيسية ضمن المناطق المنتشر فيها فيروس شلل الأطفال.

وأثمرت الحملة التي استمرت يومين عن نتائج إيجابية مميزة وحققت النجاح في تغطية 279 قرية شملت علميات التطعيم فيها 42 ألفا و 47 طفلا من أبناء المنطقة تتراوح أعمارهم من سن يوم واحد وحتى خمس سنوات.

وشارك في تنفيذ الحملة 150 فريقا من فرق التطعيم المتنقلة المكونة من عدد كبير من الأطباء والممرضين والمتطوعين واستطاعت هذه الفرق زيارة حوالي20 ألف أسرة وإعطاء اللقاحات لأبنائها وتسجيل بياناتهم.

وأشارت إدارة المشروع الإماراتي إلى أن التنفيذ الميداني لحملات التطعيم تم بتنسيق وتعاون مشترك بين إدارة المشروع الإماراتي وقيادة الجيش الباكستاني وبمشاركة أطباء وممثلين عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الباكستانية ووزارات الصحة في حكومات الأقاليم وقد حرصت جميع الجهات المشاركة على تعزيز خطة وإدارة الحملة ودعم أداء فرق التطعيم والتأمين والتخطيط وقد ساهمت فرق التطعيم بجهود كبيرة في نجاح الحملة من خلال زيارة المنازل وإيصال وإعطاء اللقاحات للأطفال مباشرة في جميع القرى التي شملها النطاق الجغرافي للحملة .

ونوهت بأنه تم إطلاق حملة إعلامية متزامنة مع بدء تنفيذ خطة التطعيم لتوعية السكان بخطورة الأمراض والأوبئة وتشجيعهم وحثهم على المبادرة بتطعيم أبنائهم ووقايتهم منها تحت شعار "الصحة للجميع .. مستقبل أفضل" حيث ساهمت هذه الحملة في تجاوب السكان واستقبال فرق التطعيم بصورة إيجابية ومبادرتهم بالحصول على جرعات التطعيم لأطفالهم ضد وباء شلل الأطفال .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض