• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

الثلوج تكسو السليمانية وكردستان تتعهد بتعويض المتضررين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

السليمانية (وكالات) - استمرت الثلوج تغطي معظم أنحاء مدينة السليمانية بشمال العراق، وسط موجة شديدة البرودة، شهدتها منطقة الشرق الأوسط. وتعهدت حكومة إقليم كردستان بتعويض متضرري الحوادث والكوارث الطبيعية من السيول والفيضانات التي رافقت موجة الأمطار والثلوج التي تغطي الإقليم.

وأغلق بعض شوارع السليمانية أمام السيارات بعد أن غطتها طبقة من الجليد، بينما خرج كثير من السكان للاستمتاع بمنظر الثلج النادر في العراق. وقال رجل من بغداد يدعى أحمد “الجو جميل جدا، الثلج يعوضنا عن حرارة الجو عندنا ولهب الصيف، نتمنى أن تنزل الثلوج كل عام، هذه نعمة من رب العالمين”. وتعهدت حكومة إقليم كردستان أمس بتعويض متضرري الحوادث والكوارث الطبيعية من السيول والفيضانات التي رافقت موجة الأمطار والثلوج التي غطت مدن الإقليم. وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة الإقليم سفين دزئي في بيان إن “حكومة الإقليم دائما تعوض متضرري الكوارث والحوادث الطبيعية من الحرائق والفيضانات والسيول سواء بشكل فوري عقب الكارثة أو بعد فترة من وقوعها”، متعهداً بتقديم التعويضات “عبر المحافظة أو الأقضية”. ويشهد إقليم كردستان العراق عاصفة ثلجية وأمطاراً كثيفة، قطعت عدداً من الطرق، فيما دخلت سيول الأمطار إلى منازل عدة في محافظتي دهوك وأربيل وقضاء كلار.

وشهدت بغداد ومناطق عراقية أخرى في ديسمبر الماضي أمطاراً غزيرة على نحو غير معتاد، سببت سيولاً في بعض مناطق العاصمة العراقية.