• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انفجار خط الغاز المؤدي إلى مصانع الإسمنت

الجيش والشرطة يواصلان العمليات في شمال سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

القاهرة (د ب أ) - واصلت قوات الجيش المصري أمس عملياتها وحملاتها الأمنية في مدن «رفح» و«الشيخ زويد» و«العريش» بمحافظة شمال سيناء. وقال مصدر أمني مسؤول إن قوات الجيش تواصل عملياتها وحملاتها الأمنية فى سيناء، لحين «القضاء على الإرهاب تماما وإعلان سيناء خالية من الإرهاب».

وأضاف: «لذلك فإن القوات المسلحة والشرطة لم تنتهيا بعد من العمليات في سيناء وقد توجهت حملة للجيش إلى قرى جنوب رفح والشيخ زويد والعريش».

وتابع: «يواصل سلاح المهندسين عمليات البحث عن الأنفاق على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتدميره. وبالتعاون مع قوات حرس الحدود تم ضبط واكتشاف نفقين مساء أمس الخميس وتم تدميرهما». في غضون ذلك، واصلت قوات الشرطة حملتها الأمنية في سيناء وتم ضبط عدة قضايا حيازة مخدرات وضبط 27 هاربا من تنفيذ أحكام وضبط 107 مخالفات مرورية في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. من جهة أخرى قام مجهولون بتفجير خط الغاز المؤدي إلى مصانع الإسمنت بوسط سيناء (شمال شرق مصر)، وذلك عند منطقة بئر الحفن جنوب العريش مساء أمس. وذكر شهود عيان أنهم سمعوا دوي انفجار شديد وشاهدوا تصاعد ألسنة اللهب والدخان في السماء بجنوب العريش عند الحفن. وبحسب الشهود، فإن التفجير وقع في منطقة خالية من السكان ولم يسفر عن أي إصابات بين المواطنين.

وصرح اللواء سميح بشادي مدير أمن شمال سيناء أن مجهولين قاموا بتفجير خط الغاز بالقرب من منطقة بئر الحفن جنوب العريش، وهو الخط الذي يصل إلى المنطقة الصناعية الثقيلة ومصانع الإسمنت بوسط سيناء. ومن جانبه، قال المهندس محمد إسماعيل مدير شركة الغاز بشمال سيناء، إن الخط الذي تم تفجيره لا يؤثر على المنازل والبيوت في العريش، حيث إنه يقع جنوب العريش، وهو خاص بمصانع الإسمنت في وسط سيناء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا