• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«المعهد القضائي» يختتم برنامج «الموجه الوطني»

تدريب 10 قضاة وأعضاء نيابة بدبي على توليد الأفكار الإبداعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

اختتم معهد دبي القضائي برنامجه الإبداعي المعتمد “الموجه الوطني” الذي شمل 10 من قضاة وأعضاء النيابة المواطنين. والذي يسعى فيه المعهد لإكساب المشاركين سبل توليد الأفكار الإبداعية وإدارة المواهب بكل كفاءة استناداً لأحدث المفاهيم.

وتضمن الجزء الثاني من البرنامج الذي استمر على مدى يومين تطبيقاً عملياً للمهارات المكتسبة خلال الجزء الأول، الذي ناقش سبل استخدام أربعة مفاهيم رئيسة تتمثل في “التدريب” و”التوجيه” و”الإرشاد” و”المشورة” في سبيل إحداث تغيير إيجابي في حياة الآخرين. وتخلل جدول أعمال الجزء الثاني مراجعة نموذج “جرو” (GROW) ومناقشة كيفية الاستفادة المثلى منه في تحديد الأهداف الرئيسة ووضع خطط عمل مناسبة لتحقيق أفضل النتائج المرجوة.

وخضع المتدربون خلال البرنامج لتدريبات مكثفة حول بناء الثقة والنقد البنّاء استناداً إلى أسلوب “استرجاع المفاهيم” القائم على إيجاد حلول إبداعية تساعد على تحقيق النمو والتقدّم. كما اطلع المتدربون أيضاً على نموذج التواصل وعناصر النجاح وسبل التعامل الفعال مع المواقف والأحاسيس وكيفية تشجيع الآخرين على إطلاق العنان للطاقات الكامنة وتوظيف الإمكانات المتاحة بالشكل الأمثل باستخدام منهجيات “البرمجة اللغوية العصبية”.

وقام القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي، بتسليم الخرّيجين شهادات معتمدة في التوجيه(Mentor) والإرشاد (Coach)، حيث أكد أهمية هذا البرنامج في إعداد نخبة من المدرّبين القادرين على تحفيز الآخرين على توظيف الإمكانات الكامنة والقائمة بالشكل الأمثل في مواجهة التحديات والاستفادة من الفرص المتاحة لتحقيق النجاح على المستويين الشخصي والمهني خصوصاً في المجال القضائي.

وأشار إلى أن التدريب يعد أحد أهم مكونات القاضي الحديث، لافتاً إلى أن توفير التدريب الجاد والمبتكر والإبداعي الذي لا يركن للأساليب التقليدية القديمة، هو أحد أهم مقومات التدريب في المعهد نحو إحداث نقلة نوعية في برامج ومكونات الحقائب التدريبية المعدة خصيصا لأعضاء السلطة القضائية.

وقال الدكتور السميطي: “نحن في “معهد دبي القضائي” نولي اهتماماً خاصاً في إعداد كادر تدريبي على مستوى عالٍ من الكفاءة، انطلاقاً من إيماننا بدوره الفاعل في تجسيد رسالتنا المتمحورة حول الاستثمار الأمثل في العنصر البشري ودفع عجلة التميّز القانوني والقضائي في إمارة دبي”.

وأضاف: “يدفعنا نجاح “الموجه الوطني” إلى مواصلة العمل على الارتقاء بالخبرات التراكمية والمعارف القانونية والمهارات التدريبية المتاحة لدى فريق التدريب في “معهد دبي القضائي” لبناء جيل قادر على ترسيخ مكانة دبي على الخارطة القانونية العالمية، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. (دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض