• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استمرار الترشيح حتى 27 يونيو المقبل

جائزة أبوظبي تستقبل 6 آلاف ترشيح خـــلال أسبوعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تشهد جائزة أبوظبي مشاركة مجتمعية بارزة مع مرور أسبوعين على انطلاق دورتها الثامنة، كما تدعو الجميع للانضمام إلى حملة الترشيحات والمساهمة بالتعريف عن أصحاب الأعمال الخيّرة الذين قدموا الأعمال الجليلة لخدمة مجتمع أبوظبي وسكانها، ومن كان له دور في إحداث تغيير إيجابي في الإمارة، وتستمر فترة الترشيح حتى 27 يونيو المقبل.وكان عدد الترشيحات قد تجاوز 6 آلاف ترشيح منذ انطلاق الحملة قبل أسبوعين، ويساوي هذا الرقم ضعفي معدل الترشيحات الذي تم تحقيقه خلال السنوات الماضية.ومن أهم العوامل التي تشجع الجميع على المشاركة هو معرفة أن أي شخص يمكن أن يشارك في ترشيح كل من قدم مساهمة إيجابية في إمارة أبوظبي من داخل الدولة أو من خارجها وبغض النظر عن عمره أو جنسيته، في حال كان له تأثير إيجابي على مجتمع أبوظبي. كما يمكن للمشارك أن يتقدم بترشيحات عدة ساهموا في بناء الإمارة وتطور المجتمع. وعلى الرغم من أن الترشيح من خلال الموقع الالكتروني www.abudhabiawards.ae يعد الطريقة الأسهل، فيمكن للراغبين في المشاركة في الترشيحات زيارة أحد مراكز الترشيح التابعة لجائزة أبوظبي المنتشرة في مراكز التسوق في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية أو أي واحد من 90 صندوق ترشيح منتشر في جميع أرجاء الإمارة. وفي تصريح لها قالت سارة المنصور، من لجنة تنظيم جائزة أبوظبي: «لقد كانت النتائج إيجابية للغاية خلال أول أسبوعين من حملة ترشيحات جائزة أبوظبي. وقد قدم لنا أفراد المجتمع العديد من القصص عن الأشخاص الذين رأوا أنهم يستحقون التكريم بالجائزة».وأضافت : «يمكن لأي شخص أن يشارك في الترشيحات، كما يمكن ترشيح أي شخص، والمعيار الوحيد للتكريم هو الخدمات النبيلة والجليلة التي قدمها هذا الشخص، وليس عدد الترشيحات التي تم التقدم بها، ويمكن أن يؤدي ترشيح واحد فقط للتكريم بالجائزة». وتهدف جائزة أبوظبي إلى التعريف عن أفراد المجتمع الذين كان لهم تأثير إيجابي على حياة الآخرين في إمارة أبوظبي من خلال أعمالهم النبيلة والجليلة، ويمكن ترشيح أي شخص بغض النظر عن عمره أو جنسيته. كما أن من الممكن ترشيح شخص يعيش خارج الدولة، في حال كان له تأثير إيجابي على مجتمع أبوظبي. وتُمنح الجائزة لمختلف المجالات سواء أكان في مجال الصحة أو التعليم أو الأعمال الخيرية أو الرياضية أو البيئية أو غيرها ممن لهم تأثير إيجابي على مجموعة كبيرة من أفراد المجتمع، وعند انتهاء مرحلة الترشيحات، وستقوم اللجنة بإعداد تقارير مفصلة تبرز إنجازات المرشحين والتأكد منها، وسيتم بعدها اختيار المكرمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض