• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المحكمة تستمع في جلستها الخامسة لمرافعة ثلاثة من المحامين عن 5 متهمين

دفاع متهمي «خليَّة القاعدة الإرهابية» يُشكك في الإجراءات ويطلب البراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

علي العمودي (أبوظبي)

استمعت دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا، برئاسة المستشار فلاح الهاجري، خلال جلستها الخامسة، لمحاكمة المتهمين في قضية الانضمام إلى خلية «القاعدة الإرهابية»، يوم أمس، لمرافعة ثلاثة من المحامين عن 5 من المتهمين، وقررت إرجاء النظر في القضية لجلسة الاثنين المقبل الموافق 16 يونيو الجاري، للاستماع لبقية المحامين.

وفي جلسة أمس، دفع المحامون المترافعون باتجاه التشكيك في إجراءات القبض والتفتيش، وطالبوا ببراءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهم، والإفراج عنهم.

الدفع ببطلان الإجراءات

كان الدكتور محمد الخزرجي أوّل المترافعين من فريق الدفاع في جلسة أمس، حيث يترافع عن المتهم الثاني «أ. أ. أ. د». وقال: «إن النيابة أسندت لموكله كما لبقية المتهمين تهم الانضمام إلى «تنظيم القاعدة الإرهابي»، وإنهم اختصوا بتكوين خليّة فيما بينهم تابعة له داخل دولة الإمارات، للترويج لأغراضه وأهدافه، واستقطاب أعضاء للانضمام إليه، والالتحاق بالمنظمات الإرهابية (جبهة النصرة)، المقاتلة في سوريا، مع علمهم بأغراضه، كما حملوا أشخاصاً على المشاركة والانضمام لمنظمة إرهابية (جبهة النصرة)، التابعة للتنظيم الإرهابي، وجمعوا أموالاً، وأمدوا بها تلك المنظمة الإرهابية محل التهمة الأولى، بقصد استخدامها في تمويل الأعمال الإرهابية خارج الدولة. كما أشار إلى تهمتين أخريتين تضمنهما أمر الإحالة للمتهمين الرابع والخامس، والمتعلقة بإنشاء مواقع إلكترونية دعماً للإرهاب. وقبل أن يستطرد الخزرجي في مرافعته أثار تساؤلاً عمّا إذا كان هناك تعارض بين التهم التي وجهتها نيابة أمن الدولة من جهة، والسياسة المعلنة لدولة الإمارات فيما يتعلّق بأعمال الحكومة السورية، متسائلاً نحن مع أو ضد؟.

وقال: «إن الاتهامات الموجهة لموكله وإجراءات القبض والتفتيش ليس لها أصل أو حقيقة في الواقع، ولا تقوم على وقائع جدية وجوهرية نتمسك بها، ودفع ببطلان إجراءات القبض والتفتيش والتحقيق والإحالة إلى المحاكمة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض