• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لإنجازها مشاريع مبتكرة في الحفاظ على المياه والتنوع البيولوجي

12 مدرسة تحصد جوائز «الشارقة للوعي البيئي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

لمياء الهرمودي (الشارقة)

كرمت شركة «بيئة»، التابعة لحكومة الشارقة المدارس الفائزة في جوائز الشارقة للوعي البيئي، والتي عززت التزامها بحماية البيئة، من خلال إشراك طلابها في مشاريع بيئية وتربوية مبتكرة ومصممة للمساعدة في التعامل مع القضايا الملحة، مثل الحفاظ على الموارد الطبيعية، والحد من النفايات، والحفاظ على المياه، وحماية التنوع البيولوجي.

وجاء ذلك، خلال حفل نظمته أمس الأول بالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية، الشريك المؤسس للجوائز.

وتميز العام الجاري بتنظيم الدورة الافتتاحية من مسابقة بيئية لإعادة التدوير على مستوى المدارس، والتي استقطبت 80 مدرسة تنافست على الفوز بالجوائز القيمة، المتمثلة في 20 ألف درهم للمركز الأول و15 ألف درهم للمركز الثاني. وكانت المشاركة في جوائز الشارقة للوعي البيئي مفتوحة لجميع المدارس في إمارة الشارقة، بدءاً برياض الأطفال وانتهاء بالسنة الدراسية الثانية عشرة، حيث تم تقديم 12 جائزة ضمن ست فئات، وتم تقييم المشاريع المشاركة من قبل لجنة تحكيم تضم أعضاء بارزين يمثلون المناطق التعليمية ومدرسة التثقيف البيئي، وجرى اختيار المشاريع المرشحة اعتماداً على معايير الأصالة والإبداع والتنفيذ.

وفازت حضانة القرائن بالجائزة الأولى عن فئة رياض الأطفال، وتلتها في المركز الثاني مدرسة الشارقة الدولية الخاصة، أما عن فئة السنوات الدراسية الأولى إلى السادسة، فكان الفوز من نصيب مدرسة الأرقم الخاصة، وتلتها في المركز الثاني مدرسة الأندلس. وضمن فئة الفنون، كانت الجائزة الأولى من نصيب مدرسة القادة الخاصة، والجائزة الثانية من نصيب مدرسة عمر بن أبي وقاص.

وبالانتقال إلى السنوات الدراسية السابعة إلى الثانية عشرة، فازت بالجائزة الأولى ضمن فئة المشاريع العلمية مدرسة الزهور الخاصة، وحلت مدرسة دلهي الخاصة في المركز الثاني، وعلى صعيد فئة المشاريع الاجتماعية، حلت مدرسة واسط النموذجية أولى، وتلتها مدرسة الزهور الخاصة في المركز الثاني، ومدرسة البطائح في الثالث، ومدرسة الشارقة الأميركية الدولية في الرابع.

وتألق كل من آروشي مادان وروهان كابور وحميد حبيب ضمن فئة مشاريع الطلاب المتميزة، وحصلوا على جائزة قيمة قدرها 10 آلاف درهم، كما تلقت المدارس الفائزة كأسا وشهادة تقدير على إنجازاتها في مجال الاستدامة، إلى جانب 30 ألف درهم للمركز الأول و15 ألف درهم للمركز الثاني. كما تم تقديم جوائز نقدية قيمة للفائزين في الفئة الاجتماعية الخاصة بالسنوات الدراسية السابعة إلى الثانية عشرة، تراوحت بين 10 آلاف و30 ألف درهم إماراتي.

وقال خالد الحريمل، المدير العام لشركة بيئة: «يسرنا الاحتفال بعام جديد من تميز أبطال البيئية الذين يعتبرون نماذج تحتذى على مستوى قطاع التعليم في الشارقة».

وأضاف: «ندرك في «بيئة» أنه من الضروري أن يتعلم الأطفال على اختلاف أعمارهم كل ما يتعلق بالقضايا البيئية، عبر إدراج موضوعات مناسبة ضمن مناهجهم الدراسية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض