• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يقام العام القادم من 13 مايو إلى 26 نوفمبر

تعيين حمّاد ناصر قيّماً للجناح الوطني في بينالي البندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة عن تعيين حمّاد ناصر قيِّماً فنياً لمعرض دولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة الـ57 للمعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية.

ويستعرض الجناح الوطني الممارسات الفنية في دولة الإمارات، من خلال مفاهيم اللعب والأداء، كما يستضيف المعرض «حواراً جماعياً» بين مشروعات فنية لمجموعة مختارة من الفنانين المعاصرين المقيمين بدولة الإمارات، معتمداً في ذلك على أسلوب التخيلات والاستكشاف العشوائي في إبداع الفنون.

ومن المقرر أن يُقام المعرض، خلال الفترة من 13 مايو إلى 26 نوفمبر 2017، وتتولى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مهام المفوّض الرسمي للجناح الوطني لدولة الإمارات في البينالي بدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

وشارك ناصر في تأسيس «جرين كارداموم»، وهي مؤسسة غير ربحية تهتم بالفنون في جنوب آسيا ومقرها لندن، ويشغل حالياً منصب رئيس الأبحاث والبرامج في مؤسسة «آسيا آرت أركايف» في هونج كونج، وكان في السابق زميلاً في «برنامج كلور للقيادة» وزميل أبحاث في جامعة «جولدسميث كوليدج» بلندن.

وقالت خلود العطيات، مدير الفنون والثقافة والتراث في «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان «تسعدنا دعوة القيّم حمّاد ناصر لتولّى مهام الإشراف على المعرض الفني الخاص بالجناح الوطني، فهو بلا شك سيشكل إضافة قيّمة بما يتمتع به من خبرات دولية كبيرة ومعرفة واسعة في مجال تقييم المعارض بفضل مشاركاته العديدة في المحافل الدولية. ونحن على ثقة من أن المعرض الذي سينظّمه سيكون متفرّداً في الأسلوب وممتعاً في استعراض جوانب الفن وممارساته بدولة الإمارات».

وقال حمّاد ناصر «أشعر بالفخر لتولّى الإشراف على معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية. وبوصفها مركزاً عالمياً ناشئاً، تواصل دولة الإمارات جهودها في تطوير مشهدها الفني المزدهر من خلال تحفيز الحوار مع الثقافات الأخرى في جميع أنحاء العالم، بما يتماشى مع هويتها وتقاليدها. وسيكون هذا المعرض بمثابة مجموعة من الحوارات الممتعة القائمة بين ممارسات فنية مختلفة والتراكيب السكانية المتنوعة والثقافية المزدهرة في دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا