• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأردن يطالب ببذل الجهود لاستئناف محادثات السلام

رفض فلسطيني لاقتراح نتنياهو التفاوض على حدود المستوطنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله)

أعلنت الرئاسة الفلسطينية أمس رفضها «تجزئة» مفاوضات السلام مع إسرائيل، وأن المفاوضات يجب أن تبنى على أساس الاعتراف بحدود عام 1967 وبأن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، وذلك بعد دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتفاوض بشأن حدود الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان، إن «أساس أي مفاوضات يجب أن يكون الاعتراف بحدود عام 1967، والقدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة».

وأضاف أبو ردينة أن كل ما يتعلق بقضايا الوضع النهائي «لا يمكن تجزئته أو تأجيله»، مشيراً إلى ضرورة وقف الاستيطان بشكل كامل، وإطلاق سراح الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل اتفاقية أوسلو عام 1993، حتى يمكن أن يكون لأي حديث مصداقية، حسب البيان.

ومن ناحيته، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن دعوة نتنياهو للتفاوض «كاذبة وخادعة ولا تنطوي على شيء جدي»، معتبراً أنه غير معني بوقف الاستيطان ولا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الحدود المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على أن نتنياهو يريد بهذه الدعوة أن يكسب وقتاً للخروج من العزلة الدولية التي وضع نفسه فيها، وأن الجانب الفلسطيني لم تعد لديه الثقة مطلقاً بأن هناك شريكاً إسرائيلياً، حسب تعبيره ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا