• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مجلس الوزراء يهنئ الشعب المصري بتولي السيسي الرئاسة

محمد بن راشد: تعلمنا من زايد أهمية مصر ودورها المحوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

هنأ مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة، الشعب المصري الشقيق، والرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيساً للجمهورية، مشيداً بما تحقق من تقدم كبير نحو ترسيخ أسس الشرعية الدستورية وبناء دولة القانون في مصر.

وشدد المجلس على أن الإمارات سوف تواصل العمل على تطوير العلاقات التاريخية العميقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، معرباً عن تمنياته لشعب مصر الاستقرار والازدهار.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن سعادته بهذا الحدث التاريخي، متمنياً سموه أن يكون تولي فخامة عبدالفتاح السيسي منصب رئيس جمهورية مصر العربية بداية عصر جديد من الاستقرار والأمن والرخاء لمصر وشعبها الكريم.

وقال سموه إن تولي السيسي الرئاسة يشكل دعماً لاستقرار مصر والعالم العربي، وسنقدم كل العون والمساعدة للقيادة المصرية خلال الفترة القادمة لتحقيق آمال الشعب المصري، مؤكداً سموه مكانة مصر المحورية في الوطن العربي، وضرورة أن تعود مصر للعب دورها كدولة عربية رائدة في المنطقة.

وأضاف سموه “تعلمنا من زايد أهمية مصر ودورها المحوري، وأن عز العرب ورخاءهم وأمنهم من عز مصر ورخائها وأمنها”.

كما عبر مجلس الوزراء عن اعتزازه بالعلاقات الأخوية الراسخة مع المملكة العربية السعودية مرحباً بتطوير آفاق هذه العلاقة نحو أبعاد استراتيجية جديدة بما يسهم في تقوية المصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

جاء ذلك بعد أن أطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية المجلس على نتائج لقاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع الوفد السعودي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية السعودي.

كما اطلع المجلس على الرسالة الشفهية التي وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظهما الله. ورحب مجلس الوزراء بتأسيس اللجنة العليا المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين، معبراً عن ثقته البالغة في أن اللجنة العليا المشتركة تمثل صورة ناصعة في التعاون الثنائي بين بلدان المنطقة، كما أنها تعتبر آلية فاعلة لتحقيق كل ما في شأنه تعزيز التعاون المثمر والشراكة التاريخية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية وبما يعزز أمن واستقرار وازدهار المنطقة وشعوبها”. (أبوظبي - وام)

     
 

ونحن تعلمنا من زايد

ونحن تعلمنا من زايد أن نحب نحترم الشعب الإماراتى وحكامه دون أن يقدموا شىء لمصر فيكفينا ما قدمه الشيخ زايد دون أن ينتظر مقابل

ياسر عنان | 2014-06-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض