• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تسعى للتهدئة بعد رفض بغداد الانتقادات الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

بغداد (وكالات)

سعت الأدارة الأميركية أمس الأول إلى طمأنة الحكومة العراقية، مؤكدة التزام الولايات المتحدة تجاه معركة العراق ضد تنظيم «داعش» بعد أن شكك وزير الدفاع الأميركي في إرادة القوات العراقية للقتال.

وقال البيت الأبيض في بيان إن نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن تحدث مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي «لإعادة التأكيد على دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية في حربها ضد داعش». وأضاف أن بايدن استغل الاتصال «ليؤكد مجددا دعم واشنطن لمعركة بغداد ضد تنظيم داعش».

وأضاف «أقر نائب الرئيس بالتضحيات الهائلة والشجاعة التي أبدتها القوات العراقية في الأشهر الثمانية عشرة الأخيرة في الرمادي وغيرها». كما رحب بايدن بقرار مجلس الوزراء العراقي الأسبوع الماضي بحشد قوات إضافية والاستعداد لعمليات هجوم مضاد.

وتعهد بايدن أن تقدم الولايات المتحدة دعمها الكامل لهذه الجهود وغيرها من أجل تحرير الأراضي من تنظيم «داعش».

وكان وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر قد صرح لشبكة (سي.إن.إن) الأحد بأن القوات العراقية لم تظهر أي إرادة في قتال التنظيم خلال سقوط الرمادي قبل أسبوع، وإن القوات الأميركية تحاول تشجيعها على الاشتباك المباشر بشكل أكبر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا