• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

اجتماع اتحاد غرف «التعاون» بالشارقة يناقش تيسير تنقل رؤوس الأموال والتجارة البينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

استضافت الشارقة اجتماع مجلس إدارة اتحاد غرف التعاون الخليجي، برئاسة علي محمد ثنيان الغانم رئيس الاتحاد، رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، بحضور عبد الرحمن بن صالح العطيشان النائب الأول، رئيس الغرفة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، محمد ثاني مرشد الرميثي النائب الثاني، رئيس اتحاد الغرف بالدولة رئيس غرفة أبوظبي، والشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، خالد عبدالرحمن المؤيد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، الدكتور حمدان بن عبدالله السمرين رئيس مجلس الغرف السعودية، وسعيد بن صالح الكيومي، رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان. كما حضر الاجتماع عبد الله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد الغرف بالدولة رئيس غرفة الشارقة، وسعيد ناصر التلاي رئيس غرفة أم القيوين، وخليفة خميس مطر رئيس غرفة الفجيرة. وأعرب رئيس الغرف الخليجية علي محمد ثنيان الغانم عن تفاؤله بأن يصل التعاون الخليجي إلى مراحل متقدمة ومتطورة تعكس القوة الاقتصادية الخليجية أسوة بكيانات اقتصادية كبرى، مشيداً بإنجازات اتحاد الغرف الخليجي طوال السنوات الماضية وإسهاماته في تقديم كثير من الرؤى والأفكار التي تدعم القطاع الخاص.

كما رحب رئيس اتحاد الغرف بالدولة محمد ثاني الرميثي بالحضور، وأشار إلى أن هذا الحضور تأكيد على التعاون القائم بين دول مجلس التعاون الخليجي في كل ما يتعلق بشؤون القطاع الخاص التي تجمع مسؤولي وممثلي القطاع الخاص لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع الخاص، والعمل على تذليلها، والبحث في سبل تعزيز التعاون التجاري بين دول المجلس. وأشار إلى أن هذه اللقاءات تتيح الفرصة للتشاور حول سبل تسهيل التجارة البينية ونقل الاستثمارات بين دول المجلس وتوحيد التشريعات وفتح فروع للشركات بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

من جهته، عبر نائب رئيس اتحاد الغرف بالدولة رئيس غرفة الشارقة عبد الله سلطان العويس، عن ترحيب دولة الإمارات بالمشاركين في الاجتماع، مشيراً إلى أن إمارة الشارقة تفخر بانعقاد هذا الاجتماع لما سيبحثه من مواضيع وقضايا تهم القطاع الخاص الخليجي، والذي يأتي ضمن توجيهات دولة الإمارات في تعزيز العلاقات الخليجية بين أصحاب الأعمال بالدولة ونظرائهم الخليجيين، مبدياً دعم ومساندة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، ليلعب الدور الرئيس في التنمية الاقتصادية الخليجية.

وثمن المجلس، خلال اجتماعه، المستوى الذي بلغته الغرف التجارية والصناعية بدول مجلس التعاون الخليجي بصورة عامة والغرف التجارية بدولة الإمارات بصورة خاصة والتعاون المشترك بين الجانبين، خاصة أنه يهدف إلى بلورة وتبني كل ما يعزز مسيرة العمل الاقتصادي الخليجي المشترك، ويوفر الأرضية التي تفتح مزيداً من الآفاق التي تخدم مصلحة قطاعات التجارة والأعمال والاستثمار، خاصة أن القطاع الخاص الخليجي على أتم استعداد وجاهزية لتعزيز دوره في صياغة السياسات والتوجهات ذات الصلة بتعميق المواطنة الاقتصادية الخليجية؛ ولذلك فإن هذا العمل المشترك يركز اليوم على المزيد من التيسير لتنقل رؤوس الأموال، وحركة التجارة البينية، وتعظيم ودعم الشركات والمشروعات الخليجية.

وقال المجلس. في اختتام اجتماعه. إن اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي مدرك لطبيعة عمل المرحلة المقبلة وما تقتضيه من تكثيف للجهود والتعاون مع مختلف الجهات والأطراف المعنية، لتسريع وتيرة إنجاز السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي والربط المائي، وغيرها من المشاريع التنموية التكاملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا