• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سيطرن على ألقاب الفردي والفرق بالنسخة الأولى

فارسات الإمارات يعانقن الذهب في «خليجي القدرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

الدوحة (الاتحاد) سجلت فارسات الإمارات إنجازاً جديداً في سباقات القدرة، بعدما سيطرن على المراكز الأولى لسباق الفردي والفرق في بطولة كأس الخليج الأولي للقدرة للسيدات، لمسافة 90 كيلومتر والذي أقيم أمس بقرية مسيعيد للقدرة والتحمل بقطر بمشاركة أكثر من 34 فارسة يمثلن مختلف دول المجلس. وتوجت بالمركز الأول الفارسة الإماراتية اليازية خالد خليفة الرميثي، بعد أن قطعت المسافة الكلية للسباق على صهوة الجواد «فنتدي دي» بزمن قدره 3:00:13 ساعة بمعدل سرعة بلغ 29.96 كلم/&rlm ساعة، وحلت ثانية بفارق ثانية واحدة زميلتها الفارسة عائشة درويش الرميثي على صهوة «تونكي دو بو باري». فيما جاءت في المركز الثالث زميلتهما علياء أحمد الصبوري على صهوة «شاردل هنتر» بزمن قدره 3:00:19 ساعة، وجاءت زميلتهن هند خالد الرضاء رابعة على صهوة الجواد «هين مهم شين» بزمن قدره 3:00:21 ساعة، فيما حلت خامسة القطرية خلود محمد عبدالله الخوري على صهوة «ميس سولير» بزمن قدره 3:05:20 ساعة. وسيطرت فارسات الإمارات على بقية المراكز العشرة الأوائل في السباق، حيث جاءت الفارسة الشيخة مريم القاسمي في المركز السادس، تلتها الفارسة بثينة خالد الرضا، ثم الريم عمر المطوع. وأهدت فارسات الإمارات الإنجاز إلى القيادة الرشيدة. وجاءت المرحلة الأولى التي بلغت مسافتها 35 كيلومترا بالغة الإثارة، وسيطرت الفارسة القطرية هيا محمد الكواري على صهوة الجواد «سكالا كي زد» عليها بزمن قدره 1:12:35 ساعة، وجاءت في المركز الثاني الإماراتية اليازية خالد خليفة الرميثي على صهوة الجواد «فنتدي» بفارق 9:23 ثانية زمن قدره، بينما حلت في المركز الثالث الإماراتية علياء أحمد الصبوري على صهوة «شاردل هنتر» بزمن بلغ 2:22:03 ساعة. وقفزت الفارسة العمانية غنيمة عبدالله إلى الصدارة في المرحلة الثانية، التي بلغت مسافتها أيضا 35 كيلومترا على صهوة «رازورباك ماجيك وينجز» بزمن قدره 2:21:51 ساعة، وحافظت الفارسة الإماراتية اليازية خالد خليفة الرميثي على موقعها ثانية بعد أن قطعت المسافة بفارق 7 ثوانٍ عن المتصدرة، كما حافظت أيضا الإماراتية علياء أحمد الصبوري على المركز الثالث بعد قطعت المسافة بفارق 12 ثانية عن صاحبة الصدارة. وأقيم السباق تحت إشراف لجنة المرأة باللجنة التنظيمية للفروسية في دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع اتحاد قطر للفروسية. وعقب ختام السباق قامت الشيخة أسماء بنت ثاني آل ثاني وطالب ظاهر المهيري الأمين العام للجنة التنظيمية الخليجية والأمين العام لاتحاد الفروسية، وخالد الهاجري الأمين العام للاتحاد القطري للفروسية، وحم محمد بن غماض الراشدي قنصل الإمارات بقطر، ولولوة المري أمينة السر بلجنة رياضة المرأة القطرية، ومنى الشامسي رئيس لجنة المرأة باللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي، بتتويج الفارسات الفائزات بالمراكز الأولى بالميدالية الذهبية والفضية والبرونزية، فيما تم تتويج بطلات الفرق أيضا بالميداليات، وخصصت اللجنة المنظمة جوائز قيمة للفائزات، كما تم اختيار مدرب الإمارات كأفضل حالة خيل في السباق. وسلمت الشيخة أسماء بنت ثاني آل ثاني علم بطولة دول مجلس التعاون الخليجي الأمانة العامة والخاص باستمرار البطولة لمنى الشامسي رئيسة لجنة المرأة، وذلك إيذانا باستضافة الإمارات للدورة القادمة لسباقات القدرة والتحمل للسيدات في نسختها الثانية. من جانبها، توجهت الشيخة أسماء بن ثاني آل ثاني بالتهنئة للفارسات الفائزات في السباق، مضيفة: «كل من شاركت تعتبر فائزة، ووجود هذا العدد من الفارسات الخليجيات يعتبر إنجازاً وتطوراً لرياضة الفروسية». وأشادت بجهود اللجنة التنظمية للفروسية بدول الخليج، قائلة: «من شأن مثل هذه الأنشطة أن تشكل دعماً كبيراً لتمكين المرأة الخليجية في الرياضة». وأعربت عن أملها في أن تستمر مثل هذه التجمعات واللقاءات، التي تسهم في دعم وتعزيز العلاقات بين فتيات دول مجلس التعاون الخليجي لرسم مستقبل واعد لهن في رياضة الفروسية. الشامسي: الإقبال الكبير يدفعنا لمزيد من المنافسات الدوحة (الاتحاد) أشادت منى خليفة الشامسي رئيسة لجنة المرأة باللجنة التنظيمية للفروسية في دول مجلس التعاون الخليجي، بالاستجابة الكبيرة التي تمثلت في عدد الفارسات المشاركات في هذا السباق. وقالت: «المستويات الرائعة للفارسات والتزامهن باللوائح والتعليمات وتعاونهن مع اللجان المنظمة ساهمت في أن تخرج المنافسات قوية، والجميع حقق هدفه من المشاركة، وعلى الأقل يكفي الاحتكاك». وأضافت: «مثل هذه السباقات تسهم في تمكين المرأة الخليجية في الرياضة، خاصة أن الفروسية من الأنشطة الرياضية التي أصبحت تستقطب المزيد من الفتيات في الفترة الأخيرة». وتابعت: «هذه البطولة تعد باكورة أنشطة اللجنة التنظيمية للفروسية في دول مجلس التعاون الخليجي، والإقبال الكبير والحماس من فارسات الخليج يدفعنا للمزيد من المنافسات في جميع أنشطة الفروسية». الهاجري: الفوز للجميع الدوحة (الاتحاد) توجه خالد الهاجري بالشكر إلى لجنة المرأة باللجنة التنظيمية للفروسية، لإتاحتها الفرصة للاتحاد القطري باستضافة بطولة كأس الخليج للسيدات التي تعد باكورة أنشطة اللجنة. وقال: «وجود فارسات الخليج على ميدان واحد للفروسية إنجاز في حد ذاته بغض النظر عن الفوز والخسارة»، مضيفاً: «الفوز في مثل هذه السباقات لا يقتصر على أصحاب المراكز الأولى، والهدف من البطولة أعم وأشمل وهو ما يتعلق بدعم أواصر العلاقات بين شباب دول مجلس التعاون الخليجي». وأعرب عن أمنياته باستمرار أنشطة وسباقات الفروسية، وأن تشمل جميع الفئات باعتبار الفروسية من الرياضات التراثية، والتي تجد الاهتمام المتعاظم من كل الدول الخليجية. المهيري: أنشطة جديدة للفروسية الدوحة (الاتحاد) أثنى طالب المهيري على السباق قائلاً: «لقد جاء ناجحاً من كل النواحي، مثمناً جهود الاتحاد القطري في تنظيم السباق ومشيداً باللجان الفنية العاملة». وتقدم المهيري بالتهنئة للفارسات الفائزات، مؤكداً أن كل من شاركت في السباق خرجت فائزة، لأن الهدف من هذا التجمع الرياضي لفتيات الخليج هو التواصل وزيادة أواصر المحبة أكثر من حسابات الفوز والخسارة. وقال المهيري: «تنظيمية الفروسية أعدت خططاً طموحة لإقامة العديد من المنافسات في مجال الفروسية لمختلف الفئات، لتلبي الطلب والرغبة الكبيرة للفرسان في جميع دول مجلس التعاون التي تعطي الفروسية أهمية كبيرة». الراشدي: تعزيز للعلاقات الخليجية الدوحة (الاتحاد) أهدى حم محمد بن غماض الراشدي قنصل الإمارات في قطر، إنجاز فارسات الإمارات إلى القيادة الرشيدة، وقال: «كل الإنجازات التي ظلت تحققها بنات وأبناء الإمارات جاءت بفضل الدعم اللامحدود الذي ظلت تقدمه القيادة الرشيدة إلى الرياضة بصورة عامة ورياضة الفروسية على وجه الخصوص». وتقدم الراشدي بالشكر إلى الاتحاد القطري لاستضافته لهذه البطولة وكذلك اللجنة المسؤولة على حسن التنظيم. وأضاف: «مثل هذه الأنشطة الشبابية تعزز العلاقات بين الدول الخليجية، كما أن إقامة سباقات خاصة بالمرأة تعد تطوراً إيجابياً داعماً لتمكينها في جميع مناحي الحياة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا