• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

عرضها «التخطيط العمراني» أمام 90 جهة حكومية وخاصة

خريطة بيانات لتحقيق مجال بحري آمن ومستدام لأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

انطلقت صباح أمس فعاليات الجلسة التشاورية الأولى لمشروع الخطة البحرية 2030، التي ينظمها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وذلك في فندق القرم الشرقي بأبوظبي.

شارك في الجلسة العديد من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة والمخططين المعنيين بمشروع الخطة البحرية كممثلي مكتب سمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة - اللجنة التنفيذية للأمن البحري، وهيئة البيئة أبوظبي، وممثلون عن فرق عمل لجنة الاستشارة الفنية.

وقدم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، خلال الجلسة التي حضرها ممثلون عن أكثر من 90 جهة حكومية وخاصة، مسودة خريطة بيانات ومعلومات بحرية مبنية على دراسات اجتماعية اقتصادية تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ المنطقة الساحلية والبحرية في إمارة أبوظبي، وتم إعدادها بالتعاون مع مكتب سمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة - اللجنة التنفيذية للأمن البحري، وهيئة البيئة أبوظبي، ودائرة الشؤون البلدية، ومركز الأنظمة الإلكترونية والمعلومات.

وأشار المهندس عامر الحمادي المدير التنفيذي للتخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في الكلمة الافتتاحية إلى أن أكثر من 75 جهة ومؤسسة حكومية، خاصة على المستويين المحلي والاتحادي كثفت جهودها وطاقاتها للعمل كفريق واحد لتغطية ورصد جميع الاحتياجات والتصورات الآنية والمستقبلية للقطاعات البحرية، مع الحرص على إشراك الجمهور من سكان ومقيمين، وذلك لأنهم محور اهتمام هذه الخطة وتأمين المستقبل لهم وللأجيال القادمة هو الهدف الأسمى منها.

وأضاف الحمادي أن الخطة البحرية 2030 تهدف إلى تحقيق مجال بحري آمن ومحمي ومستدام للإمارة لتكون أداة تخطيط مكاني متكاملة تأخذ بعين الاعتبار الحرص على استدامة الموارد والثروات وتفادي الآثار الناجمة عن التطور العمراني المتسارع، ووضع معايير تخطيطية متوازنة لتنمية البيئة البحرية والساحلية.

وأوضح أن الرؤية البحرية 2030 تمثل أحد أهم محاور رؤية 2030، حيث إنها تغطي النطاق البحري والساحلي لإمارة أبوظبي، وتحقق إلى جانب الخطط العمرانية الأخرى الرؤية الحكيمة والقيادية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويتم تنفيذها بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وقال الحمادي، إن سواحل البر الرئيسي لإمارة أبوظبي تمتد على طول ما يقارب 764 كيلو متراً وتضم مياهها نحو 215 جزيرة، وهذه تساهم حالياً بما يزيد على 60 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، حسب الدراسات الأولية، ولا تكمن أهمية الخطة البحرية بتغطيتها وضع خطة استراتيجية للجانب الاقتصادي فقط، وإنما هي خطة شاملة تتطرق للجانب البيئي والاجتماعي والثقافي، والأهم من ذلك الجانب الأمني، حيث تهدف الخطة إلى إعداد إطار عام وسياسات لتنظيم العلاقات بين هذه الجوانب المختلفة من خلال التنسيق والعمل مع الأطراف المعنية كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض