• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كوريا الشمالية ترفض رصداً دولياً لحقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

رفضت كوريا الشمالية أمس خطة الأمم المتحدة لإنشاء مكتب ميداني لرصد حقوق الإنسان فيها، مهددة بمعاقبة أي شخص يشارك فيه.

وقررت الأمم المتحدة في شهر مارس الماضي إنشاء المكتب الميداني وكلفته بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، وذلك بعد نشر لجنة تحقيق تابعة لها تقريرا مفصلاً في 372 صفحة عن انتهاكات واسعة تشمل التعذيب المنهجي والتجويع وأعمال قتل مشابهة للفظائع التي ارتكبت في عهد النظام النازي في ألمانيا.

وقالت «لجنة الوحدة السلمية لكوريا» الكورية الشمالية المعنية بإعادة توحيد شطري شبه جزيرة كوريا، في بيان أصدرته في بيونج يانج «إن أي شخص يتحدى كرامتنا ونظامنا الاجتماعي ويوافق على المضي قدما في تأسيس المكتب سينال عقاباً قاسياً». وأضاف أن رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي ومسؤولي منظمات حقوق الإنسان الدولية «سيدفعون الثمن».

وتابعت المكتب المزمع «مكتب شائن للتحريض بدوافع سياسية ومؤسسة مخصصة لتدبير المؤامرات ضد كوريا الشمالية تقودها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية».

ورفضت كوريا الشمالية الاتهامات الواردة في التقرير «جملة وتفصيلاً»، وقالت إنها ترتكز على أسس ملفقة من قوى معادية تدعمها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي واليابان. ووصفت اللجنة القاضي الأسترالي مايكل كيربي الذي أشرف على التحقيقات وأجرى جلسات في كوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا وأميركا بأنه «فاسق مسن مثير للاشمئزاز ذو ماض من الشذوذ الجنسي على مدى أربعين عاما». (سيؤول - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا