• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشمل الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

«الاتحاد» تحصد جائزة صحافية من «الفاو» في مجال التطوير الزراعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو» نتائج جائزة الصحافة المخصصة لمنطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا في جولتها الأولى حيث تنافس 20 إعلامياً وإعلامية من مختلف دول المنطقة في أكثر من 50 تحقيقا مكتوبا ومسموعا ومرئيا، تناولت العديد من الموضوعات الحيوية المتعلقة بالأغذية والزراعة.

وقال نبيل جانجي، رئيس فريق تحكيم الجائزة، نائب المدير الإقليمي لمنظمة الفاو في الشرق الأدنى وشمال افريقيا: «تميزت المشاركات في الدورة الأولى لهذه الجائزة الاقليمية، بالغنى والتنوع والمهنية، ولقد كانت النتائج متقاربة جدا بين المتنافسين على المراتب الأولى.

لذلك قررت منظمة الفاو استحداث جائزة إضافية لفئة الاعلام المرئي والمسموع، نظرا لكثافة المشاركات والنوعية العالية من التحقيقات والمواضيع».

وأضاف جانجي: «لقد عمل فريق تحكيم الجائزة في القاهرة وروما، والمحكمون المستقلون، على تقييم كل مشاركة حسب مدى الابتكار في الموضوع، والدقة في البيانات، ومدى المواءمة بين مادة الموضوع ومجالات عمل المنظمة، اضافة إلى مدى استطلاع المشاركين والمشاركات لآراء المستخدمين أو الشركاء، مثل المزارعين والجهات الحكومية والجهات المعنية الأخرى».

وقد فاز في المركز الأول عن فئة الصحافة المكتوبة ختام ملكاوي عن تحقيقها حول المشروع التجريبي للزراعة في المدن في مدينة إربد الاردنية، تلاها ياسر المختوم عن تحقيقه حول زراعة الطحالب بأعالي منطقة شيشوة بالمغرب، يليه طه حسيب من صحيفة الاتحاد، حول تطوير الزراعة في أبوظبي ضمن السباق إلى الاستدامة.

وفي فئة الاعلام المرئي والمسموع، فاز أيسر البرغوثي بتقريره عن الخسائر التي تلحق بالزيت الفلسطيني، وقد تميز أيضا في المركز الثاني بتحقيقه عن انتاج العسل كمصدر رزق للعائلات الفلسطينية، وحل في المركز الثالث أحمد مهران في تحقيقه حول عقبات حصاد القمح في مصر.

وأعلن جانجي انه «سيتم تسليم الفائزين جوائزهم من جانب ممثلي الفاو في الدول التي يعملون بها، على أن يتم في وقت لاحق الاعلان عن شروط ومواعيد الدورة الثانية من المسابقة التي ستكون مفتوحة حتى يوم الاغذية العالمي في عام 2018».

وكانت منظمة الفاو قد أطلقت هذه الجائزة بهدف زيادة الوعي بـ«أهداف التنمية المستدامة لعام 2030»، وتشجيع التواصل الإبداعي خلال «عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية» الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي يستمر من 2016 وحتى 2025، والذي اعتبرته «الفاو» خطوة كبرى نحو تعبئة الجهود لخفض مستوى الجوع وتحسين التغذية حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا