• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن الظروف الصعبة تحفز الأهلي لكسب التحدي

السعيدي: مواجهة صعبة على الفريقين يحسمها التفوق البدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 مايو 2015

وليد فاروق (دبي)

اعترف المغربي أسامة السعيدي لاعب الأهلي بصعوبة المواجهة التي ستجمع فريقه مع العين اليوم في إياب الدور الـ16 لبطولة دوري أبطال آسيا، مؤكداً أن هذه الصعوبة ستكون على الفريقين في ظل الظروف الصعبة التي يتعرض لها لاعبو الفريقين بخوض مباراة كل 36 ساعة دون أي راحة، في بطولتين مختلفتين خلال نفس التوقيت.

وساهم السعيدي - 27 عاماً، في انتصارات فريقه الأخير، سواء في بطولة دوري أبطال آسيا أو كأس رئيس الدولة، ويعد أحد أبرز العناصر المؤثرة للفرسان والذي يعتمد عليه مدربه الروماني اولاريو كوزمين بدرجة كبيرة منذ انتقاله إلى صفوف الأهلي خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة قادما من فريق ليفربول الإنجليزي.

وقال محترف الأهلي إن الظروف التي يتعرض لها فريقه حالياً تحفز جميع اللاعبين على كسب التحدي وتجاوز هذه العقبات المتلاحقة، وكتابة تاريخ كروي جديد للفرسان في البطولة الآسيوية، بعدما نجح الفريق في قطع أول خطوة بالتأهل إلى دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وتابع: «بالتأكيد تنتظرنا مواجهة في غاية الصعوبة أمام العين على أرضه ووسط جمهوره، والجميع تحذوه الآمال في تخطي هذه العقبة والتأهل إلى دور الثمانية، ولكن مثلما هي المباراة صعبة على الأهلي فإنها ستكون صعبة على العين أيضاً، ومباراة الذهاب التي أقيمت الأسبوع الماضي خير دليل على ذلك، والميزة الوحيدة ستكون للفريق الذي ينجح لاعبوه في التماسك والتعافي من آثار الإجهاد من خوض المباريات المتلاحقة».

وأضاف: «خضنا مباراة في غاية الصعوبة أمام دبي في بطولة كأس رئيس الدولة، صحيح أننا تجاوزناها بصعوبة بعد أن كنا متأخرين، إلا أننا نجحنا في تحقيق هدفنا وواصلنا مسيرتنا وصولا إلى الدور قبل النهائي، ربما يكون العنصر السلبي الوحيد أننا اضطررنا إلى لعب 120 دقيقة كاملة بعد انتهاء المباراة بالتعادل 3-3، وهو ما استنزف المزيد من طاقة الفريق، نفس الأمر حدث مع العين مع فارق أن «الزعيم» لم يلعب سوى 90 دقيقة وفضل في تجاوز عقبة النصر». وقلل السعيدي من تأثير خسارة العين وخروجه من بطولة كأس رئيس الدولة على المواجهة المرتقبة بينهما في دوري أبطال آسيا، وقال: «لكل مباراة ظروفها، والموقف الذي تعرض له العين كاد يمر به الأهلي أيضاً لولا أنه تدارك النتيجة قبل نهاية المباراة مباشرة، وهو ما اضطره إلى خوض وقت إضافي حتي يحقق الفوز والتأهل، ولكن سيطرة التفكير في المواجهة الآسيوية فرضت نفسها بقوة على الفريقين خاصة بعد تعادلهما سلبيا في لقاء الذهاب».

واعترف أن العين يضع تركيزه حالياً في بطولة واحدة وقال إن اللاعبين تخلصوا من أي أعباء أو ضغوط علاوة على أنهم خاضوا زمنا أقل من الذي خاضه الأهلي، علاوة على أن المباراة تقام على ملعبهم، لكن هذا لن يقلل من عزيمة الأهلي، خاصة وأن مخططه يسير وفق ما هو مرتب له والفريق يحقق التقدم في كلتا البطولتين.

واعتبر محترف الأهلي أن المبادرة بالتسجيل في مرمى العين سيعزز من حظوظ الفريق، ويصدر الضغوط النفسية لأصحاب الأرض، على اعتبار أن الهدف سيحتسب باثنين في حالة التعادل، وقال: «صحيح أن دفاعات العين في غاية القوة لكن قدرات لاعبي الأهلي وحماسهم قادرة على اختراق هذه الدفاعات، وهو ما كان يمكن أن يحدث في مباراة الذهاب».

واختتم السعيدي تصريحاته بتمني أن تكون الأجواء مناسبة ودرجة الحرارة أفضل مما كانت عليه في لقاء الذهاب، حتى يستطيع اللاعبون بذل جهد أكبر بدلاً من أن يصيبهم الإعياء، خاصة أن التعادل واللجوء إلى وقت إضافي أمر وارد، متمنياً أن ينجح الأهلي في كسب الموقعة ويكون ممثل الإمارات في البطولة القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا