• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شركاء نتنياهو في الحكومة ينتقدون استراتيجيته مع الفلسطينيين

إسرائيل تقر وحدات استيطانية جديدة في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يونيو 2014

عبدالرحيم حسين (رام الله)

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس عن عطاءات بناء وحدات استيطانية جديدة في حي «رمات شلومو» في مدينة القدس المحتلة خارج الخط الأخضر ضاربة عرض الحائط بالإدانات والانتقادات الدولية ضد الاستيطان.

وتضمنت العطاءات المعلن عنها من قبل ما يسمى «إدارة أراضي إسرائيل» البناء في خمسة مواقع تقع خارج الخط الأخضر وبواقع ما يقارب 400 وحدة سكنية جديدة. وتبرز خطورة القرار كون الحديث يدور عن عطاءات بناء تقع خارج الخط الأخضر، في حين تفوق عدد العطاءات التي تم تسويقها خلال العام والنصف الأخيرة في القدس والضفة المحتلة.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن هذه العطاءات كان من المفترض الإعلان عنها منذ زمن لكنها جمدت مع زيارة نائب الرئيس الاميركي جون بادين لإسرائيل وقد أثارت ضجة وانتقادات دولية كبيرة في ذلك الوقت.

وكان ما يسمى «سلطة أراضي إسرائيل» قد نشرت الأسبوع الماضي مناقصات لتسويق أراض مقابل متنزه شربور الواقع بين الطور وجبل المكبر حيث قصر المندوب السامي في زمن الاحتلال البريطاني في القدس العربية من أجل إقامة نحو 700 غرفة فندقية جديدة في السنوات القادمة.

وأضافت أن هذه الأرض تعتبر الاحتياطي الرئيس لإقامة فنادق في القدس المحتلة وتتضمن ست قطع منها أربع تسوق الآن وقطعتان من المقرر تسويقهما في المستقبل وتتضمن المنطقة مبنى ستتم المحافظة عليه ومنطقة تجارية وموقعا للحافلات تشترك فيه جميع الفنادق في المنطقة. وأقرت اللجنة المالية التابعة للكنيست الإسرائيلي هذا الشهر تحويل مبلغ 170 مليون شيكل «45 مليون دولار» لما يسمى «لواء الاستيطان» الذراع الحكومي التابع رسميا لوزارة الزراعة الإسرائيلية والذي ينفذ البناء الاستيطاني في الضفة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا