• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اتخذت إجراءات تقشفية لمواجهة الأزمة

أزمات شركات النفط العالمية تتزايد مع تراجع الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

باريس (أ ف ب)

تواجه كبرى شركات النفط العالمية أزمة تشتد، فصلاً بعد فصل مع تدهور أسعار النفط الخام ودون بوادر تحسن في المدى القريب؛ لذلك تجد نفسها مضطرة إلى اتخاذ إجراءات تقشفية، بحسب الخبراء.

ويختصر الخبير الاقتصادي كريستوفر ديمبك من مصرف «ساكسو بنك» الوضع قائلاً: «أشك بحصول تحسن في عام 2016». وسجلت الشركة الأميركية «شيفرون» في أواخر يناير الخسارة الفصلية الأولى لها منذ 13 عاماً في الأشهر الثلاثة الأخيرة لعام 2015، إذ طغى تدهور أسعار النفط على الأرباح التي سجلتها في ذلك العام.

والشركات الأخرى ليست أفضل حالاً، فقد تراجعت أرباح العملاق الأميركي «أكسون موبيل» إلى النصف بالعام الماضي، وتدهور صافي أرباح مجموعة «شل» الهولندية البريطانية سبع مرات، بينما باتت مجموعتا «بريتش بتروليوم» البريطانية و«ستات أويل» النرويجية في الأحمر.

ولن تكون «توتال» الفرنسية التي تعلن نتائجها السنوية في 11 فبراير في منأى عن هذه الأزمة، فقد ألمح رئيس مجلس إدارتها باتريك بويانيه إلى تراجع بنسبة 20%. وعلق ديمبك بالقول: «الشركة لا يمكن أن تكون منفصلة عن الشركات الأخرى».

وتراجع سعر برميل النفط 47% في عام 2015 مقارنة بالعام السابق ليبلغ معدل سعره 52 دولاراً، وبأكثر من 70% منذ يونيو 2014 نتيجة فائض في العرض بسبب الخلاف حول الحصص بين نفط دول أوبك وفي مقدمتها السعودية وبين النفط الصخري من الولايات المتحدة، كما تراجع سعر برميل النفط إلى ما دون عتبة 30 دولاراً للبرميل في يناير قبل أن يسجل تحسناً طفيفاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا